👩🏽‍💻 Projects

Ashghal begins excavation of outfall tunnel linked to Mesaimeer surface & storm water drainage tunnel

«أشغال» تبدأ حفر أطول أنفاق المصبات البحرية في العالم بطول 10 كيلومترات

Doha: In an important step towards providing a sustainable solution for the discharge of surface and storm water in the country, the Public Works Authority ‘Ashghal’ has announced the commencement of the actual excavation of the 10km-long outfall tunnel, as part of Mesaimeer Pumping Station and Outfall project that started in May last year.

During a site visit to the project on Sunday, Ashghal inaugurated the operation commencement of the Tunnel Boring Machine (TBM) that will be used for the tunnel excavation. In presence were Dr. Eng. Saad bin Ahmad Al Muhannadi, President of the Public Works Authority; Engineer Khalid Al-Khayarin, Manager of Drainage Networks Projects Department; Ashghal officials, and representatives of the supervision consultants and contractors.

Al Muhannadi said: “The commencement of the excavation of the outfall tunnel is an important stage within Mesaimeer Tunnel project, which is one of the most important projects implemented by Ashghal, and that will accommodate surface and storm water volumes received from the drainage networks located in many areas of Doha.

The water is treated according to the highest internationally approved specifications, then its pumped 10 kilometres away from the seashore via Mesaimeer pumping station and outfall tunnel, which is one of the longest outfall tunnels in the world.”

Engineer Khalid Al-Khayarin said that the excavation of the outfall tunnel will be at a depth of 15 metres below the seabed and about 3.7 metres in diametre, which is considered to be a major construction challenge due to the variable geology, increasing the exposure to unexpected conditions. It is also worth mentioning that excavating under water seabed requires a drilling machine and a crew with special capabilities.

The excavation will be done using a highly specialist TBM that uses a technique called “Earth Pressure Balance” (EPB) and is designed to operate in a range of ground conditions in Qatar, and with the variable geology along the tunnel. The TBM machine incorporates advanced technologies that ensure the efficiency of the drilling process, and providing the maximum safety standards for the tunnel workers and operators, as well as monitoring the work execution throughout all its stages.

The safety features include ‘closed mode’ feature, which is used in the case of ground deterioration to prevent water from entering the tunnel and thus protect the workers, in addition to rescue chambers that protect personnel at emergencies, in addition to Fire Detection and Suppression, and Emergency Electricity Generation systems.

Mesaimeer Pumping Station and Outfall project: The second part of the project includes a pumping station with 10 pumps and auxiliary facilities. The pumping station will be located at the end of Mesaimeer Tunnel south of Hamad International Airport. The pumping station will operate at a capacity of 19.7 cubic metres per second, and its function is to pump water from Mesaimeer Tunnel, which was completed in 2016, to the new outfall tunnel. The excavation works of the outfall tunnel and the construction of Mesaimeer Pumping Station is scheduled to be completed by Q4, 2021, at a total cost of about QR920m.

في خطوة مهمة نحو توفير حل مستدام لتصريف المياه السطحية ومياه الأمطار في الدولة، أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال» عن بدء تنفيذ أعمال الحفر الفعلي لنفق المصب البحري بطول 10 كيلومترات، وذلك ضمن مشروع إنشاء محطة ضخ مسيمير والمصب البحري الذي بدأ تنفيذه في مايو من العام الماضي. وخلال زيارة ميدانية إلى موقع المشروع، أمس الأحد 3 فبراير، تم إعطاء إشارة البدء لتشغيل آلة حفر الأنفاق العميقة (TBM) التي ستستخدم في حفر نفق المصب البحري، وذلك بحضور سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة، والمهندس خالد الخيارين مدير إدارة مشاريع شبكات الصرف، وعدد من المديرين ورؤساء الأقسام المعنيين في الهيئة، وكذلك ممثلي الشركات الاستشارية والمنفذة للمشروع.

وقال سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس «أشغال»: «بدء حفر نفق المصب البحري هو مرحلة مهمة ضمن مشروع نفق مسيمير الذي يعد أحد أبرز المشاريع التي تنفذها الهيئة، والذي سيعمل على استيعاب المياه السطحية ومياه الأمطار القادمة من شبكات الصرف في أغلب مناطق مدينة الدوحة.

ستتم معالجة هذه المياه وفق أعلى المواصفات المعتمدة عالمياً قبل ضخها على بعد 10 كيلومتر من شاطئ البحر، وذلك من خلال محطة ضخ مسيمير والمصب البحري الذي يعد أحد أطول أنفاق المصبات البحرية على مستوى العالم». وأشار المهندس خالد الخيارين، مدير إدارة مشاريع شبكات الصرف في «أشغال»، إلى أن حفر نفق المصب البحري سيتم على عمق 15 متراً تحت قاع البحر وبقطر حوالي 3.7 متر، مما يشكل تحدياً إنشائياً كبيراً بسبب طبيعة الأرض المتغيرة والتي تزيد من نسبة التعرض لمواقف غير متوقعة، كما أن حفر النفق تحت الماء يتطلب آلة حفر ذات إمكانيات خاصة وطاقم تشغيل ذو كفاءة عالية.

لذا سيتم تنفيذ أعمال الحفر الضخمة باستخدام آلة حفر الأنفاق العميقة Tunnel Boring Machine (TBM) ذات تقنية الضغط الجوفي المتوازن Earth Pressure Balance (EPB)، والتي صممّت خصيصاً لتتناسب مع مجموعة واسعة من الظروف الجيولوجية في قطر ومع طبيعة التربة المتغيرة على طول النفق. وتضم آلة الحفر TBM تقنيات متطورة تضمن كفاءة عملية الحفر، وكذلك توفير أقصى معايير الأمان للعاملين على تشغيلها ومراقبة تنفيذ العمل خلال مراحله كافة.

وتشمل المزايا خاصية تشغيل الوضع المغلق التي تستخدم في حالة انهيار التربة لمنع تدفق المياه للداخل وحماية العمّال، بالإضافة إلى غرف إنقاذ لحماية الأفراد في حالات الطوارئ، وأنظمة كشف وإخماد الحريق، ومولدات الكهرباء الاحتياطية.

تكلفة إجمالية تبلغ حوالي 920 مليون ريال

يتكون الجزء الثاني للمشروع من محطة ضخ تتألف من عشر مضخات ومرافق مساعدة، وسيكون موقعها عند نهاية نفق مسيمير جنوب مطار حمد الدولي. وستعمل محطة الضخ بطاقة تبلغ 19.7 متر مكعب في الثانية، ومهمتها هي ضخ المياه التي ترد إليها من نفق مسيمير، الذي اكتمل بناؤه في عام 2016، إلى نفق المصب البحري.

هذا وقد روعي خلال تصميم المشروع الحفاظ على البيئة البحرية، حيث إن المياه التي سيتم ضخها مطابقة لمعايير التقييم البيئي، كما أنه يتم صبها على بعد عشرة كيلومترات من الشاطئ لضمان عدم الإضرار بالبيئة البحرية.

من المقرر أن تكتمل أعمال حفر نفق المصب البحري وأعمال إنشاء محطة ضخ مسيمير في الربع الأخير من عام 2021، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 920 مليون ريال.

هذا وسيخضع المشروع لفترة صيانة وتشغيل لا تقل عن ثلاث سنوات يلزم بها مقاول التنفيذ، وهو ائتلاف شركتي حمد بن خالد للمقاولات وشركة بور قطر للإنشاءات. وقد تم تكليف شركة موت ماكدونالد المحدودة بالإشراف على أعمال تصميم وتنفيذ وتشغيل المشروع.

نفق مسيمير.. أفضل مشروع عن فئة مشاريع الصرف الصحي

يمثل مشروع محطة ضخ مسيمير والمصب البحري المرحلة الثانية من مشروع نفق مسيمير لتصريف المياه السطحية ومياه الأمطار، وسيعمل على تحقيق الهدف الذي تم إنشاء نفق مسيمير لأجله، وهو استيعاب المياه السطحية ومياه الأمطار مما سيساعد على خفض منسوب المياه السطحية وبالتالي خفض تكلفة الضخ في مشاريع التشييد في الدولة، بالإضافة إلى المحافظة على أساسات المباني وتقليل ظاهرة هبوط الأرض بسبب الأمطار.

وقد تم الانتهاء من إنشاء نفق مسيمير في أواخر العام 2016، ويعد أحد أهم المشاريع التي نفذتها هيئة الأشغال العامة في مجال تطوير شبكات الصرف. وقد فاز المشروع في عام 2017 بجائزة أفضل مشروع عن فئة مشاريع الصرف الصحي التي تقدمها «إنجنيرنج نيوز ريكورد»، خلال الحفل السنوي العالمي الخامس لتوزيع الجوائز بحضور مجموعة من أكبر وأهم الشركات المنفذة لمشاريع إنشائية عالمية.

يمتد النفق أسفل الطريق الدائري السادس بطول 10 كيلومترات على عمق حوالي 30 متراً تحت سطح الأرض، ويربط هذا النفق الرئيسي شبكات الصرف القائمة والمستقبلية في المناطق التي يمر فيها، وسيعمل على استيعاب المياه السطحية من الشبكات الفرعية المتواجدة في مواقع مختلفة تقدر مساحتها بحوالي 170 كيلومتر مربع، مما سيعمل على الحد من تجمعات مياه الأمطار خصوصاً في أنفاق السيارات، حيث إنه متصل بشبكات تصريف مياه الأمطار في 43 نفق للمركبات.;

Ashghal begins excavation of outfall tunnel linked to Mesaimeer surface & storm water drainage tunnel

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X