Health

Why you suddenly see food EVERYWHERE when you’re trying to lose weight

لماذا نرى الطعام المغري في كل مكان عند محاولة إنقاص الوزن؟

It’s a New Year’s Resolution that many of us make, but losing weight can be a struggle, particularly straight after Christmas.

If you’re trying to lose weight, you might start seeing delicious food is everywhere – and now scientists have revealed why.

The study, by researchers from the University of Birmingham, found that thinking about food – even if it’s to avoid it – makes it more likely that you’ll notice food in your environment.

In the study, 43 overweight or obese participants and 49 healthy-weight participants were tasked with memorising a picture of a food item.

Next, the participants had to locate a circle on a screen as quickly as possible, while ignoring the position of a square on the same screen.

On some trials the circle was paired with a picture of the food item, while on others the square was paired with it.

Results revealed that participants found it harder to spot the circle when the food item was paired with the square.

Suzanne Higgs, who led the study, said: “We suggest that thinking about food increases the likelihood of overeating, because a person is more responsive to the presence of food in the environment and, in the long run, this kind of opportunistic eating could lead to weight gain.”

Thankfully, the researchers say there are several things you can do to ensure you stick to your diet.

This includes distracting yourself with puzzles or games, and planning naughty relapses.

source: mirror.co.uk

توصل علماء جامعة برمنجهام إلى سبب ظهور وملاحظة وجود الطعام اللذيذ وغير الصحي في كل مكان، عند محاولة تجنبه لإنقاص الوزن.

وكشفت دراسة جديدة أن التفكير في الطعام بأي شكل من الأشكال، حتى بشكل سلبي، يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام.

ويجد الناس صعوبة في تذكر أو التفكير في أشياء أخرى، عند تشتيت انتباههم عن طريق صور الطعام، حيث يشعرون بأنهم محاطون بحلقة لا تقاوم من الأطعمة اللذيذة.

وطلب الباحثون من 90 متطوعا تذكر صورة طعام، مثل البيتزا، ثم تحديد موضع دائرة على الشاشة، في حين ظهور شكل آخر في محاولة لإلهائهم.

وبالنسبة لبعض التجارب، وضعت صورة للأطعمة المخزنة في الذاكرة، إلى جانب الدائرة. وفي حالات أخرى، وُضعت إلى جانب الشكل المستخدم لتشتيت الانتباه.

وعانى نحو نصف المتطوعين من السمنة، في حين تمتع البعض الآخر بوزن صحي. ثم تكررت التجربة عن طريق مطالبة المشاركين بتذكر صورة لمكون غير غذائي، مثل مفتاح البراغي.

ووجد الباحثون، بقيادة الدكتورة سوزان هيغز، أن جميع المشاركين وجدوا صعوبة في تحديد مكان الدائرة أثناء المهمة، باستخدام صور الطعام. وازدادت المهمة صعوبة عند وضع صورة الغذاء إلى جانب صورة التشتيت.

وأظهرت النتائج المنشورة في المجلة الدولية للبدانة، أن التأثير كان أكبر بالنسبة للمشاركين ذوي الوزن الزائد. وتم تقييم جميع المشاركين بعد عام من الدراسة، التي أجرتها جمعية علم النفس البريطانية.

وتبين أن أولئك الذين ناضلوا لإنجاز المهمة، كانوا أكثر عرضة لزيادة مؤشر كتلة الجسم لديهم.

وقالت هيغز: “نقترح أن التفكير في الطعام يزيد من احتمال الإفراط في تناوله”. وأوضحت أن ذلك يرجع إلى أن “الشخص أكثر استجابة لوجود الطعام في البيئة المحيطة”.

ونصحت بالقول إن “حل الألغاز أو ممارسة الألعاب قد يساعد في صرف الانتباه عن الطعام”.

المصدر: ديلي ميل

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X