Technology

Google’s futuristic plan to replace buttons and touchscreens gets go-ahead

جوجل تستبدل الأزرار وشاشات اللمس بإيماءات اليد

Google has received approval from US regulators to deploy a futuristic technology that allows smart devices to be controlled by hand gestures alone.

The Federal Communications Commission (FCC) approved Project Soli, which was first announced by Google four years ago, saying that it would “serve the public interest” to push forward with development of the technology.

The interactive control system uses radar-based motion sensors to detect and track hand movements with millimetre accuracy.

The idea is that people will be able to control everything from TVs to smart watches in an intuitive, touch-free way.

Familiar gestures, such as pushing a button or turning a volume knob, allow a person’s hand to be transformed into a universal remote control.

“Even though these controls are virtual, the interactions feel physical and responsive,” the Project Soli website states. “Feedback is generated by the haptic sensation of fingers touching each other. Without the constraints of physical controls, these virtual tools can take on the fluidity and precision of our natural human hand motion.”

Project Soli Founder Ivan Pouyrev explained his motivation behind the endeavour in a video posted in 2015.

“Capturing the possibilities of human hands was one of my passions,” he said. “How could we take this incredible capability, the finesse of human actions, and apply it to the virtual world?”

He explained that the technology can fit onto a single chip measuring 8mm by 10mm, allowing it to fit in a large variety of devices.

“What is most exciting about it is that you can shrink the entire radar and put it in a tiny chip,” he said. “That’s what makes this approach so promising. It’s extremely reliable, there’s nothing to break. There’s no moving parts, there’s no lenses, there’s nothing, it’s a piece of sand on your board.”

source: independent.co.uk

تلقت جوجل موافقة من المنظمين الأميركيين على نشر تقنية مستقبلية تتيح التحكم بالأجهزة الذكية عن طريق إيماءات اليد وحدها.

فقد وافقت لجنة الاتصالات الفدرالية (إف سي سي) على “مشروع سولي” الذي أعلنت عنه جوجل قبل أربع سنوات، قائلة إنه “سيخدم المصلحة العامة” للمضي قدما في تطوير التكنولوجيا.

وأشارت صحيفة إندبندنت إلى أن نظام التحكم التفاعلي هذا يستخدم مجسات حركة موجهة بالرادار، لكشف وتتبع حركات اليد بدقة تصل إلى مليمتر واحد.

وهذا الأمر يتيح للناس التفاعل مع الأجهزة دون الحاجة إلى أي شكل من أشكال التحكم الجسدي، وتكمن الفكرة في أن الناس سيكونون قادرين على التحكم بكل شيء من أجهزة التلفاز إلى الساعات الذكية بطريقة غريزية خالية من اللمس.

وتسمح الإيماءات المألوفة -مثل الضغط على زر أو تحريك مفتاح التحكم بالصوت- بتحويل يد الشخص إلى جهاز شامل للتحكم عن بعد.

وقال مؤسس “مشروع سولي” إيفان بويريف إن دوافعه وراء هذا المسعى هي “الاستفادة من إمكانيات الأيدي البشرية التي هي إحدى هواياتي، وكيف يمكننا أخذ هذه القدرة المذهلة الموجودة في الأيدي وتطبيقها على العالم الافتراضي”.

وأضاف أن هذه التكنولوجيا يمكن وضعها على شريحة واحدة قياسها 8 × 10 مليمترات، مما يسمح بتكيفها مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأجهزة.

وقال بويريف “الشيء الأكثر إثارة في الأمر هو أنه يمكن تقليص الرادار بأكمله ووضعه في شريحة صغيرة، وهذا ما يجعل هذا النهج واعدا جدا وموثوقا للغاية، وليس هناك ما يمكن كسره ولا توجد أجزاء متحركة وليس هناك عدسات، فهي مجرد قطعة من الرمال على لوحتك”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X