👮‍♂️ Government

Coast Guard holds Dibel 2 maritime exercise

«السواحل» تنفّذ تمرين «الديبل 2» لقياس جاهزية التعامل مع الحوادث البحرية

QNA
Doha: The Operations Department of the General Directorate of Coasts and Borders Security carried out yesterday the exercise ‘Dibel 2’ in order to measure the readiness of the concerned authorities to deal with accidents at the sea, as well as to improve the coordination, training and efficiency of the participating parties.

The scenario was an operation to contain a fire and oil spill due to explosion of a maritime vessel (Dibel). A rescue operation for the injured vessel crew was also part of the exercise. The drill was conducted with the cooperation of a number of bodies such as Qatar Amiri Air Force, General Directorate of Industrial Security, and Qatar Petroleum, which helped the General Directorate of Coasts and Borders Security in this mission.

Director General of the General Directorate of Industrial Security Lt. Col. Khalifa Mohammed Al Attiyah said that the Dibel 2 exercise was a continuation of the joint efforts between the Directorates of the Industrial Security and the Coasts and Borders Security and other parties concerned. He added that the Dibel 1 exercise was a success where the participants dealt with the exercise professionally.

For his part, Assistant Director General of Coasts and Borders Security Lt. Col. Abdulaziz Ali Al Mohannadi affirmed the success of the Dibel 2 exercise in achieving its objectives by training the participating parties to confront various accidents and maritime tasks. He pointed out that the General Directorate of Coasts and Borders Security is always ready to confront the various incidents occurring in the maritime field, whether accidents of commercial vessels and oil tankers, confronting fishing and smuggling in Qatari waters by non-Qatari maritime vessels as well as the protection of gas and oil stations and other maritime functions.

Assistant Director of Operations Department of the General Directorate of Coasts and Borders Security Captain Hassan Ahmed Al Sulaiti, who supervises the exercise, said the department implemented the exercise in cooperation with Qatar Amiri Air Force, General Directorate of Industrial Security, and Qatar Petroleum.

تحت إشراف اللجنة الدائمة للطوارئ، نفّذت إدارة العمليات بالإدارة العامة لأمن السواحل والحدود صباح أمس، تمرين «الديبل 2» لقياس جاهزية الجهات المعنية بالتعامل مع الحوادث التي تقع في البحر، ولرفع مستوى التنسيق والتدريب وكفاءة الجهات المشاركة.

تضمن سيناريو التمرين القيام بعملية إخماد حريق ومنع تسرب نفطي جراء حادث حريق وسيطة بحرية «الديبل»، كما جرت عملية إنقاذ للمصابين من طاقم الوسيطة، بالتعاون مع القوات الجوية الأميرية والإدارة العامة للأمن الصناعي و»قطر للبترول»، التي ساندت الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود في هذه المهمة.

وأكد المقدم خليفة محمد العطية -مدير عام الأمن الصناعي- أن هذا التمرين هو استمرار للجهود المشتركة بين الأمن الصناعي وأمن السواحل والحدود وغيرها من الجهات المعنية المشاركة في التمرين، بعد نجاح تمرين «الديبل 1» الذي جرى بمستوى عالٍ جداً، حيث تعاملت الجهات المشاركة في التمرين بشكل احترافي. وأشاد العطية بمستوى استجابة الجهات المشاركة في التمرين، ووصولها إلى موقع الحدث في الوقت المناسب، مشيراً إلى أن الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود والجهات المشاركة، اتخذت إجراءاتها بشكل كامل في مكافحة الحريق وانتشال السفينة «الديبل» وإنقاذ المصابين، لافتاً إلى أن الإدارة العامة للأمن الصناعي قامت بالمهام المنوطة بها في التمرين على أكمل وجه بالتنسيق مع الجهات المشاركة.

وأكد المقدم عبدالعزيز علي المهندي -مساعد مدير عام أمن السواحل والحدود- نجاح تمرين «الديبل 2» في تحقيق أهدافه بتدريب الجهات المشاركة لمواجهة مختلف الحوادث والمهام البحرية، مشيراً إلى أن الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود تحرص دائماً على أن تكون في حالة جاهزية تامة لمواجهة مختلف الحوادث في المجال البحري، سواء كانت حوادث للسفن التجارية وناقلات النفط، أو مواجهة أعمال التهريب، أو ممارسة الصيد في المياه القطرية من قبل وسائط بحرية غير قطرية، وكذلك حماية منصّات الغاز والبترول وغيرها من المهام البحرية. وقال: «إن عملية الاتصالات خلال التمرين تمت بشكل متميز مع جميع الجهات المشاركة من القوات الجوية الأميرية القطرية، و»قطر للبترول» الذين تم التواصل معهم من خلال وسائل الاتصال بين زوارق أمن السواحل والوسائط البحرية والمنصات الخاصة بـ «قطر للبترول» المتواجدة في عرض البحر».

وأضاف: أن عمليات البحث والإنقاذ جرت خلال التمرين من قبل القوات الجوية الأميرية القطرية، التي قامت بإنقاذ طاقم السفينة المحترقة من البحر، ونقله لتلقي العلاج، كما جرت عملية الإطفاء للسفينة من قبل زوارق أمن السواحل والحدود، وإدارة مكافحة التسرب النفطي بـ «قطر للبترول». وقال النقيب حسن أحمد السليطي -مساعد مدير إدارة العمليات بالإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، قائد التمرين- إن الإدارة نفّذت تمرين «الديبل 2» بمشاركة القوات الجوية الأميرية القطرية والإدارة العامة للأمن الصناعي وإدارة مكافحة التسرب النفطي بـ «قطر للبترول»، موضحاً أن فكرة التمرين مستوحاة من الحريق الذي نشب في «تك الديبل»، والذي كان يقوم بأعمال الصيانة في عرض البحر لقياس مستوى الاستجابة لدى الجهات المشاركة في عملية إطفاء الحريق وانتشال الغرقى والمصابين من عرض البحر.وأضاف: أن هذا التمرين يتم تنفيذه للعام الثاني على التوالي، حيث تم تغيير موقع التمرين الحالي إلى جنوب جزيرة حالول، لوضع إجراءات موحدة مع الجهات المشاركة لمثل هذه الأحداث مستقبلاً.

وأشار إلى أن سيناريو التمرين عبارة عن استجابة لعملية حريق على متن سفينة تقوم بأعمال الصيانة في عرض البحر وفقدت السيطرة، حيث تمت الاستعانة بالقوات الجوية الأميرية القطرية للبحث والإنقاذ، وكذلك زوارق البحث والإنقاذ الخاصة بالإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، موضحاً أن عمليات الاتصالات تمت تحت إشراف مركز القيادة الوطني، حتي يتم التأكد من أن البلاغ وصل إلى جميع الجهات المشاركة في التمرين، والتواصل مع الإدارة العامة للأمن الصناعي، التي تُعد حلقة الوصل بين وزارة الداخلية و»قطر للبترول»، للتأكد من إتمام عملية الإطفاء وعدم وجود مخاطر أخرى.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X