💉 Health

300 healthcare workers trained in sepsis care

٣٠٠ مشارك في تدريب «رعاية مرضى إنتان الدم والخثار الوريدي»

Nearly 300 healthcare providers working across Qatar’s health sector have received specialist training to improve sepsis and venous thromboembolism (VTE) care, a Hamad Medical Corporation (HMC) official has said.

Nasser al-Naimi, deputy chief of quality, HMC, and director of the Hamad Healthcare Quality Institute (HHQI), said that since the institute was established by HMC in 2014, hundreds of healthcare professionals working across the country have joined forces to collaborate on a number of improvement projects, all aimed at ensuring the best possible patient care.

“Training staff in quality improvement and creating opportunities to share this expertise across the health system is essential to helping an organisation deliver better and safer patient care. HHQI is a first-of-its-kind resource that aims to facilitate sustainable healthcare improvement,” said al-Naimi.

In recent years, the HHQI has made tremendous progress supporting healthcare organisations in their quality improvement efforts to deliver safer, more effective, patient-centred care. Last year, the institute successfully initiated the National Patient Safety Collaborative (NPSC) in partnership with the US-based Institute for Healthcare Improvement. The NPSC aims to raise safety standards across the country’s public healthcare sector, with an initial focus on reducing sepsis-related mortality and improving the management of patients at risk of VTE, a disease that includes deep vein thrombosis and pulmonary embolism.

“Healthcare staff understanding, and adhering to, key international best practice protocols in relation to the care of patients with suspected sepsis and VTE is among the tangible achievements of the National Patient Safety Collaborative. Many facilities now document a 95% compliance with the Sepsis Six – a bundle of medical therapies designed to reduce mortality in patients with sepsis. They are also seeing a VTE risk assessment rate of nearly 100% in higher-risk patients, such as trauma patients and high-risk pregnancies,” noted al-Naimi.

To date, nearly 300 healthcare professionals, working in 38 teams across 12 facilities have engaged in sessions designed to help them learn and work together on select improvement projects. With participants from different disciplines across HMC, PHCC, Sidra Medicine, and QRC, the groups have been coached on how to support and encourage a culture of continuous learning, improvement, and safety across the healthcare system.

شارك قرابة 300 من كوادر الرعاية الصحية -ممن يعملون في قطاع الصحة بدولة قطر- في دورة تدريبية متخصصة، تهدف إلى تعزيز الرعاية المقدمة لمرضى إنتان الدم والخثار الوريدي، ونظم الدورة معهد حمد لجودة الرعاية الصحية، في إطار البرنامج الوطني التعاوني لسلامة المرضى، الذي ينفذه المعهد بالتعاون مع معهد تطوير الرعاية الصحية الأميركي.

قال السيد ناصر النعيمي -نائب الرئيس لقطاع الجودة في مؤسسة حمد الطبية، ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية-: «إن تدريب العاملين في مجال تحسين الجودة، وإيجاد الفرص لمشاركة هذه الخبرات على امتداد منظومة الصحة، هو أمر أساسي لكل مؤسسة تبغي توفير أفضل رعاية للمرضى وأكثرها أماناً، فمعهد حمد لجودة الرعاية الصحية هو المركز الأول من نوعه، الذي يهدف إلى تيسير سبل تحسين الرعاية الصحية المستدامة».

وأشار إلى أنه منذ تدشين هذا المعهد الذي أنشأته مؤسسة حمد الطبية في العام 2014، تعاون المئات من مختصي الرعاية الصحية في مختلف أنحاء البلاد، على تنفيذ العديد من مشاريع التحسين التي هدفت جميعها إلى ضمان توفير أفضل مستويات الرعاية للمرضى.

وقد شارك حتى اليوم نحو 300 من كوادر الرعاية الصحية العاملين في 38 فريقاً، والموزعين على 12 مرفقاً، في دورات تدريبية موجهة ومصممة لمساعدتهم على التعلّم والعمل معاً في باقة مختارة من مشاريع تحسين الجودة، وقد تضمنت هذه الفرق مشاركين من مختلف الاختصاصات من مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب والهلال الأحمر القطري، الذين تلقوا التوجيه والإرشاد حول كيفية دعم وتشجيع ثقافة تقوم على التعليم المستمر وتحسين الجودة والسلامة، على مستوى منظومة الصحة بدولة قطر.

ونوه السيد النعيمي بالبرنامج الوطني التعاوني لسلامة المرضى، الذي يجسّد مثالاً آخر للمبادرات التعاونية في القطاع الصحي، ودورها الإيجابي في الارتقاء بمستوى سلامة المرضى ورعايتهم، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يرتكز على نموذج الابتكار الذي وضعه معهد تطوير الرعاية الصحية الأميركي، والرامي إلى تنفيذ مبادرات مبتكرة، في مسعى لدعم وتشجيع ثقافة التعليم المستمر وتحسين الجودة وسلامة المرضى على امتداد نظام الرعاية الصحية.

وقال السيد النعيمي: «يوفر البرنامج الوطني التعاوني لسلامة المرضى فرصاً للتواصل وبناء العلاقات المهنية والتعلم وتبادل المعارف، فالأعضاء المتعاونون يجمعهم هدف مشترك ورسالة موحدة، تتمثل في تعزيز سبل توفير الرعاية الآمنة من خلال عملهم وما يحققونه من نجاحات».;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X