👮‍♂️ Government

Lebanese National Library revived with $25m Qatari funding opened

إحياء المكتبة الوطنية اللبنانية بتمويل قطري بقيمة 25 مليون دولار

QNA
Beirut: Lebanese National Library in Beirut, which was revived using Qatar funding, was inaugurated yesterday by the Lebanese President Michel Aoun.

The opening ceremony was attended by Lebanese Prime Minister-designate Saad Al-Hariri in the presence of Ambassador of Qatar to Lebanon Mohammed Bin Hassan Al Jaber.

In a speech at the ceremony, Aoun extended thanks to the Amir H H Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani, the Father Amir H H Sheikh Hamad bin Khalifa Al-Thani, and the Qatari Government, which have provided $25m funding for the rehabilitation of the National Library.

For his part, the Ambassador of Qatar, conveyed the greetings of the Amir and his congratulations to Lebanon, President, Government and people on the inauguration of this cultural edifice in the center of the capital, Beirut, which has attracted many cultures and civilizations.

The Ambassador said that the Amir had directed to follow up the efforts made by the Father Amir since 2006, to promote the National Library in Lebanon.

He noted that HH Sheikha Moza bint Nasser laid the foundation stone for the National Library Revival Project in the heart of Beirut on May 10, 2009, in the belief that it is necessary to preserve the great historical heritage of Lebanon and enrich it with successive civilizations and cultures to highlight Beirut as the eternal capital of culture, thought, science and knowledge.

He pointed out that the Qatari contribution to the revival of the Lebanese intellectual and scientific history in this project is a reflection of Qatari realization on investing in human beings to preserve its culture and history.

“We, in spite of all the conditions of the siege imposed on the State of Qatar, are committed to fulfilling our commitments, and this is the State of Qatar, as you know it,” he noted.

For his part, Ghattas Khoury, Minister of Culture in the Lebanese Caretaker Government, thanked in a similar speech the role of Qatar and its generous donation to revive the Lebanese National Library.

افتتح فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية، أمس، المكتبة الوطنية اللبنانية في بيروت التي مولت دولة قطر مشروع إعادة إحيائها والنهوض بها بمبلغ 25 مليون دولار.

وتوجه الرئيس العماد ميشال عون، في كلمة له خلال الحفل، بالشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى الحكومة القطرية «التي حرصت على تمويل إعادة تأهيل المكتبة الوطنية، لتتزين بأحسن حلة، صرحاً حضارياً يتجلى من خلاله وجه لبنان المشرق.»

من جانبه، نقل سعادة السيد محمد بن حسن الجابر سفير دولة قطر لدى الجمهورية اللبنانية، في كلمة خلال الحفل، تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، وتهاني سموه للبنان، رئيساً، وحكومة، وشعباً، بتدشين هذا الصرح الثقافي الشامخ وسط العاصمة بيروت، التي عاصرت ثقافات، وحضارات عديدة، وتمسّكت بحضارتها، وتميزها في الشرق، وصارت علامة فارقة، لا تشبه غيرها.

وقال سعادته «لقد وجه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، بمتابعة الجهود التي بذلت، بمكرمة سخية، من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني منذ العام 2006، للنهوض بالمكتبة الوطنية في لبنان، ليتم تتويجها، بافتتاح هذا الصرح الثقافي العريق، الذي يشبه لبنان، وطن الحرف، والحضارة، والغنى الثقافي»، لافتاً إلى أن صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر وضعت حجر الأساس، لمشروع نهضة المكتبة الوطنية في قلب بيروت النابض، في العاشر من مايو 2009، إيماناً منها، بضرورة الحفاظ على الإرث التاريخي الكبير للبنان، وغناه بالحضارات والثقافات المتعاقبة، وتأكيداً على دور بيروت الريادي كعاصمة أزلية للثقافة والفكر والعلم والمعرفة.

وأضاف: «نحن، ورغم كل ظروف الحصار الذي تعرضت له دولة قطر، نلتزم بالإيفاء بتعهداتنا، وهذه هي دولة قطر كما تعرفونها. ودوحتنا، دوحة العلم، والثقافة، والمعرفة، والرقي، تجدُ توأمها الفكري في لبنان الإشعاع، الذي ينهض في كل مرة وينفض عنه غبار الألم، ويشرق من جديد».

وأكد سعادة السفير أن الدور الذي تلعبه الدوحة عاصمة للثقافة والعلم ليس بجديد، فقد افتتح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مكتبة قطر الوطنية في 16 أبريل 2018، لتكون مقصداً علمياً وعالمياً لاكتساب المعرفة والمهارات الخلاقة الضرورية، للإسهام بفاعلية في المشروعات التي تنظمها دولتنا الحبيبة قطر.

وشدد على أن تدشين المكتبة الوطنية في بيروت ليس التعاون الوحيد بين دولة قطر والجمهورية اللبنانية، فالعلاقات الثنائية العميقة بين بلدينا الشقيقين تتحدث عن نفسها في كل بقعة من لبنان، وتعود بجذورها إلى التاريخ البعيد.

وتابع «لقد ثمّن المسؤولون اللبنانيون المشروع الذي بلغت تكلفته 25 مليون دولار، مقدمة من دولة قطر للنهوض بالمكتبة الوطنية في لبنان، معتبرين أن المكتبة الوطنية، التي أُعيد بناؤها على أسس علمية جديدة، ما كانت لتبصر النور لولا هذه الهدية السخية».

ونوّه بأن دولة قطر والجمهورية اللبنانية تلتقيان مجدداً على قاعدة إعادة بناء وإحياء دور لبنان الطليعي على المستويات الاقتصادية، والإعمارية، والإنمائية، والثقافية، والذي صار له عنوان يتلخص بـ «المكتبة الوطنية في بيروت»، التي تحتضن إرثاً لبنانياً بلمسة قطرية، تشّكل مرجعاً ثقافياً لا غنى عنه للبنانيين، وللزائرين مركزاً للاطلاع على الإنتاج الفكري.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X