😎 LifeStyle

Majlis hosts ‘United in Dialogue, Interfaith Consultation’

معرض «المجلس» يستضيف «الحوار بين الأديان» في مالطا

DOHA: A traditional majlis that forms the centrepiece of the cross-cultural touring exhibition “The Majlis – Cultures in Dialogue”, under the patronage of Amir H H Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani and initiated by the Sheikh Faisal bin Qassim Al Thani Museum, has recently hosted the “United in Dialogue, Interfaith Consultation”, an important interfaith dialogue meeting featuring 12 religious groupings, at the Grand Master’s Palace in Valletta, Malta.

President of Malta, Marie-Louise Coleiro Preca, has promoted the interfaith consultation as a step to build a collaborative declaration, which will be Malta’s contribution to the United Nations’ World Interfaith Harmony Week. Commenting on the activity, the President of Malta said that the interfaith meeting provided an opportunity for different faiths to make a statement from the heart of the Mediterranean; “all religions are rooted in respect, peace and love”.

The Majlis – Cultures in Dialogue is more than an exhibition: it is a meeting space to appreciate diversity, to initiate dialogue and to reflect; one of the reasons why it was selected as the perfect setting to host this meaningful interfaith event.

Based on the concept of the traditional space of learning, discussion, dialogue and sharing present in every home in the Arabian Gulf, The Majlis – Cultures in Dialogue exhibition opened in Valletta – currently Europe’s Capital of Culture – in September. The selected artefacts are a testimony to the beauty that has resulted from centuries of intercultural dialogue and visitors are encouraged to sit in the majlis to listen to stories and exchange ideas on what they see, discover and experience in the displays.

Commenting on the “United in Dialogue, Interfaith Consultation”, Sheikh Faisal Bin Qassim Al Thani, Chairman of FBQ Museum, said: “We are honoured to host the Interfaith Consultation organized by President Marie-Louise Colerio Preca in our majlis, as this is a great opportunity for the exhibition to deliver its greater purpose of connecting people, beliefs and cultures through dialogue.”

The Majlis – Cultures in Dialogue is being organised at the initiative of the Sheikh Faisal Bin Qassim Al-Thani Museum – in collaboration with Qatar Museums, UNESCO Doha Office, the Qatar National Commission for Education, Culture and Science, and Qatar Shell. It is presented for the first time in Malta under the Patronage of His Highness Sheikh Tamim Bin Hamad Al Thani, Emir of the State of Qatar. The exhibition is only the beginning of a much bigger project to connect people, beliefs and cultures by creating opportunities for respectful, yet incisive dialogues to take place.

The Majlis – Cultures in Dialogue will now move to other European cities, including UNESCO Headquarters in Paris,.

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، استضاف المعرض الدولي الزائر «المجلس- حوار الثقافات» -الذي أطلقته مؤسسة متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني- مؤخراً في مالطا، حواراً بين الأديان.

ويُعدّ المجلس بمنزلة مجلس تقليدي يشكّل حجر الزاوية في المعرض المتنقل متعدد الثقافات، مما شجّع فخامة رئيسة دولة مالطا ماري لويز كولييرو بريكا على إطلاق مبادرة «الحوار بين الأديان»، باعتبارها خطوة لتبنّي إعلان مشترك، والذي سيكون بمنزلة مساهمة مالطا في الأسبوع العالمي للوئام بين الأديان للأمم المتحدة.

ضمّ «حوار الأديان» 12 مجموعة دينية مختلفة، وأقيم في قصر رئاسة الجمهورية «قصر جراند ماسترز» في مالطا.

قالت فخامة السيدة ماري لويز كولييرو بريكا، رئيسة دولة مالطا: «إن اجتماع الحوار بين الأديان الذي عُقد بوصفه جلسة حوارية حول إعلان مالطا للتسامح بين الأديان المقرّر توقيعه في فبراير 2019، قدّم فرصة لمختلف الأديان لتعلن من قلب البحر المتوسط أن جميع الأديان تقوم على أساس من الاحترام والسلام والحب».

وقال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني: «نتشرف باستضافة الحوار بين الأديان الذي تُنظمه فخامة رئيسة دولة مالطا ماري لويز كولييرو بريكا في مجلسنا؛ حيث إنه يمثّل فرصة عظيمة للمعرض لتحقيق هدفه الأسمى المتمثل في التقريب بين الأشخاص والمعتقدات والثقافات من خلال تبادل هذه الحوارت».

«المجلس- حوار الثقافات» ليس مجرد معرض، ولكنه فرصة للاجتماع ولتثمين التنوع وبدء التحاور والتفكير، وذلك سبب من أسباب اعتباره المكان المثالي لاستضافة هذه الفعالية الهادفة للحوار بين الأديان.

وانطلاقاً من مفهوم الفضاء التقليدي للتعلُّم والنقاش والحوار والمشاركة الموجودة في كل بيت في الخليج العربي، أقيم المعرض «المجلس – حوار الثقافات» في فالييتا -عاصمة الثقافة الأوروبية الحالية- في الفترة من 18/9/2018 حتى 28/10/2018. وتشهد القطع الأثرية المختارة على الجمال الذي نتج عن قرون من الحوار بين الثقافات. وندعو زوار المعرض إلى الجلوس في المجلس للاستماع إلى القصص وتبادل الأفكار حول ما يرونه ويكتشفونه ويختبرونه على شاشات العرض.

يجري تنظيم معرض «المجلس – حوار الثقافات» بمبادرة من متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، بالتعاون مع هيئة متاحف قطر ومنظمة اليونسكو مكتب الدوحة، واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، وبرعاية شركة «شل قطر».;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X