👮‍♂️ Government

Qatar Post marks World Post Day

قطر بوست تحتفل باليوم العالمي للبريد

DOHA: Qatar Postal Services Company (Qatar Post) yesterday organized an open day for the general public and school students to mark the occasion of World Post Day, which is celebrated on October 9 every year.

This year’s celebration was based on Universal Postal Union three pillars of innovation, integration and inclusion. Qatar Post’s open day focused on introducing the visiting customers and school students on how the postal services in Qatar are aligned with those three pillars.

Visitors were taken in guided tours to see the facilities in the General Postal Office and introduced to the postal operations, products, services and the new identity applications.

In alignment with UPU practices, Hamad Al Fahida, Chief Operating Officer of Qatar Post, honored Qatar’s three winners of the 2018 International Letter-Writing Competition for Young People organized by the Universal Postal Union last May. The winners are: Fatima Nazar from Al Khor International School – Central Council for Secondary Education (CBSE); Lenora Elaine Varghese from Pearl School – West Bay; and Salma Hassan from Pak Shamaa School.

Hamad Al Fahida praised the competition saying, “It provides an excellent channel for students to enhance their literacy and effective communication skills. Qatar Post is also pleased to engage the public and students in the World Postal Day and increase their awareness about the role of the postal sector. We hope to prepare the future generations to actively contribute in the development of the sector for the betterment of the people and businesses.”

Around 199 students from local schools in Qatar aged up to 15-years had participated in the UPU annual competition which was themed this year “Imagine you are a letter traveling through time. What message do you wish to convey to your readers?”

نمو متواصل لقطاع البريد في الدولة بفضل جهود التحديث والتطوير

أظهرت إحصاءات عرضت اليوم، خلال منتدى نظمته هيئة تنظيم الاتصالات بمناسبة يوم البريد العالمي أن الحركة البريدية في الدولة نمت بشكل كبير بفضل جهود التطوير والتحديث التي طالت هذا القطاع.

وقال السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات في كلمة خلال المنتدى إن الحركة البريدية شهدت زيادة كبيرة إذ ارتفعت إلى 8.5 مليون رسالة من وإلى قطر في العام 2016 مقابل 3.4 مليون رسالة العام 2014.

وأشار إلى أن نسبة مساهمة قطاع البريد في الناتج المحلي الإجمالي القطري وصل إلى 1.8 بالمائة في العام 2016.. مؤكدا وجود خطط لرفع هذه النسبة خلال الأعوام المقبلة.

وأضاف في هذا السياق “رؤيتنا هي زيادة تنافسية هذا القطاع وتنظيمه بشكل أفضل وتلافي العقبات والممارسات غير الصحيحة عن طريق التنظيم والتشريع معا”.

وحول تنظيم منتدى بمناسبة يوم البريد العالمي، أوضح المناعي أن المنتدى يشكل حلقة وصل مهمة لترسيخ سبل التعاون مع أصحاب المصلحة على مستوى القطاع البريدي، وتعزيز التعاون بين هيئة تنظيم الاتصالات والجهات التنظيمية الأخرى”.

وشدد على ضرورة تعزيز رؤية جديدة تتسم بالشمولية والشفافية ومواكبة المتغيرات في النظام المترابط للبريد.

وقد شهد المنتدى حوارًا دوليًا حول مواضيع متعددة منها أهمية توحيد المعايير للنظام البريدي، ودور البريد في سلسلة التوريد اللوجستي، وتنظيم خدمة تسليم الطرود في وقت تشهد فيه التجارة الإلكترونية تطورا كبيرا.

وناقش المتحدثون المحليون والدوليون مجموعة من القضايا المتعلقة بتطوير قطاع البريد، وكان موضوع النقاش الرئيسي هو ضمان استجابة الأطر التنظيمية لمتطلبات الاقتصاد المتغيرة.

كما ناقش المنتدى سبل إيجاد نظام مترابط يعود بالفائدة على جميع أصحاب المصلحة وهم الحكومات والهيئات التنظيمية والجهات الفاعلة في السوق والمستخدمين النهائيين.

واستعرض المشاركون التنظيم الحديث للبريد، والتحديات التي تواجهها الجهات التنظيمية في بيئة تنظيمية تتغير بوتيرة سريعة بسبب نماذج الأعمال المتغيرة وبسبب سلوك المستهلك، والدور الذي يلعبه البريد في سلسلة التوريد اللوجستية.

كما تمت مناقشة مسألة تنظيم تسليم الطرود، وهو الأمر الذي يعد إحدى اللبنات الأساسية المحركة للتجارة الإلكترونية من قبل الشركات التجارية الصغيرة.

كما ركز المتحدثون على موضوع جودة الخدمة البريدية، ودور شركات البريد العالمية في عملية تطوير التجارة الإلكترونية من منطلق حماية المستهلك الذي يعد أحد أهم الجوانب في اللوائح التنظيمية التي تعمل بها هيئة تنظيم الاتصالات، المسؤولة عن تنظيم الشركات البريدية المحلية والعالمية الموجودة في دولة قطر.

وتحتفل دول العالم في التاسع من أكتوبر باليوم العالمي للبريد، الذي يوافق ذكرى تأسيس الاتحاد البريدي العالمي عام 1874م، وهو منظمة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، مقرها في العاصمة السويسرية برن.

وتعد هذه المنظمة واحدة من أقدم المنظمات الدولية، كما أنها المحفل الرئيسي للتعاون بين الجهات الفاعلة في القطاع البريدي.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format