🇶🇦 DOHA

Qatar presents efforts to develop expat labour sector

قطر تستعرض جهودها في تطوير قطاع العمالة الوافدة في مؤتمر دولي بكينيا

The State of Qatar on Thursday reviewed the latest in its continuous efforts of developing the expatriate labour sector, including that of Africa.

This came during the Qatari delegation’s participation in an international conference to promote intra-regional labour mobility within Africa and to protect the fundamental human, labour; and social rights of workers migrating within the continent and from Africa.

The Qatari delegation was led by the Director of International Cooperation Department at the Ministry of Foreign Affairs, Ambassador Tariq bin Ali al-Ansari, with representatives from Ministry of Administrative Development, Labour and Social Affairs.

During the presentation, the ambassador highlighted the indications, ratios and data related to the development of laws and national committees.

The national committees work on protecting rights, labour salaries, determining working hours, securing social security and basic services such as health, mobility and obtaining services to choose business sectors from accredited offices, all in compliance with global commitments and agreements signed with countries who provide expatriate labour, al-Ansari said.

Al-Ansari spoke about the updated mobility and travel law, establishment of National Committee for Combating Human Trafficking, new initiatives to ensure social security and the settlement of disputes while respecting legal procedures.

In addition to combating forced labour, strengthening the voice of workers and receiving their proposals and complaints, adopting a national plan based on the principles of prevention, protection, prosecution and regional and international cooperation.

He highlighted the State of Qatar’s close cooperation with the International Organisation for Migration (IOM), International Labor Organisation (ILO) in the fields of technical support and the pride in the recent opening of an ILO office in Doha.

The participants expressed their appreciation for the reforms undertaken by the State of Qatar and the ongoing development of the labour sector, promoting their rights and their inclusion in the national developmental path.

The participating countries adopted a road map to establish five sectoral groups to co-ordinate the negotiation process.

Al-Ansari was one of the chosen leaders to head the groups. His group will focus on protecting labour rights, human rights, and establishing social security blankets.

قدمت دولة قطر عرضا حول جهودها المستمرة في تطوير قطاع العمالة الوافدة بما في ذلك العمالة الإفريقية.

جاء ذلك خلال مشاركة وفد دولة قطر في المؤتمر الدولي حول تطوير وتنفيذ الترتيبات الثنائية ومتعددة الأطراف الخاصة بحركة اليد العاملة والضمان الاجتماعي للعمالة الإفريقية الذي عقد في العاصمة الكينية نيروبي، برئاسة سعادة السفير طارق بن علي الأنصاري مدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية وممثلين من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وأشار سعادة السفير الأنصاري، خلال العرض، إلى المؤشرات والنسب والبيانات المتصلة بتطوير القوانين واستحداث اللجان الوطنية لحماية حقوق وأجور العاملين وتحديد ساعات عملهم وتمتعهم بالضمان الاجتماعي والخدمات الأساسية من صحة وقضاء وحرية الحركة والسفر والحصول على خدمات لاختيار قطاعات العمل من مكاتب معتمدة، ووفقاً للالتزامات الدولية والاتفاقيات الموقعة مع الدول الصديقة المرسلة للعمالة الوافدة.

ولفت سعادته إلى تحديث قانون الحركة والسفر، واستحداث اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر ومبادرات جديدة للضمان الاجتماعي وفض المنازعات في ظل احترام للإجراءات القانونية، ومكافحة العمل الجبري وتعزيز صوت العمال وتلقي مقترحاتهم وتظلماتهم، واعتماد خطة وطنية قائمة على مبادئ الوقاية، الحماية، الملاحقة القضائية، والتعاون الإقليمي والدولي.

ونوه سعادته بتعاون دولة قطر الوثيق مع المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة العمل الدولية في مجالات الدعم الفني والتعاون التقني ، والاعتزاز بافتتاح مكتب مؤخراً في الدوحة لمنظمة العمل الدولية.

وعبر المشاركون في المؤتمر عن ارتياحهم وتقديرهم للإصلاحات التي قامت وتقوم بها دولة قطر باستمرار لتطوير قطاع العمالة وتعزيز حقوق العمال ومشاركتهم في مسيرة التنمية الوطنية.

الجدير بالذكر أنه تم اختيار سعادة السفير طارق بن علي الأنصاري ضمن رؤساء الفرق القطاعية الخمسة لتنسيق العملية التفاوضية على خارطة الطريق المعتمدة من قبل الدول المشاركة، حول تطوير وتنفيذ الترتيبات الثنائية والمتعددة لحركة اليد العاملة والضمان الاجتماعي في الدول الأفريقية ، حيث تولى الشق المتعلق بحماية حقوق العمال وخاصةً حقوق الإنسان والضمان الاجتماعي وفق الاتفاقات الثنائية والمتعددة وتعزيز التعاون الدولي لهذا الغرض.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format