😎 LifeStyle

Ancient find may be earliest extract of epic Homer poem Odyssey

لوحة من الطين تحتضن أقدم مقطوعة من ملحمة الأوديسا باليونان

Archaeologists have unearthed an ancient tablet engraved with 13 verses of the Odyssey in the ancient city of Olympia, southern Greece, in what could be the earliest record of the epic poem, the Greek culture ministry said.

The clay slab is believed to date back to the 3rd century AD, during the Roman era.

“If this date is confirmed, the tablet could be the oldest written record of Homer’s work ever discovered in Greece,” the culture ministry said.

The extract, taken from book 14, describes the return of Ulysses to his home island of Ithaca.

The tablet was discovered after three years of surface excavations by the Greek Archaeological Services in co-operation with the German Institute of Archaeology.

It was found close to the remains of the Temple of Zeus at the site of the Olympic Games in the western Peloponnese.

Composed orally during the 8th century BC, the epic poem – attributed to Homer – was transcribed during the Christian era on to parchment of which only a few fragments have been discovered in Egypt.

عثر علماء آثار في اليونان على أقدم مقطوعة معروفة من الأوديسا القصيدة الملحمية التي كتبها هوميروس.

وقال وزير الثقافة اليوناني “إن لوحة من الطين اكتشفت أثناء حفريات في موقع أثري قد تكون أقدم توثيق مكتوب عثر عليه في اليونان لملحمة هوميروس الأوديسا”.

وعثر باحثون يونانيون وألمان على اللوحة التي قدروا أنها تعود إلى العهد الروماني قرب أولمبيا القديمة في أرخبيل بيلوبونيز جنوب اليونان.

وحفر على اللوحة 13 بيتا من ملحمة شعرية تعدد مغامرات البطل أوديسيوس بعد سقوط طروادة.

ويعتقد أن هوميروس ألف الأوديسا نهاية القرن الثامن قبل الميلاد ثم تناقلها الرواة لمئات الأعوام قبل أن تنحت على اللوحة.

وقال وزير الثقافة اليوناني “إنه رغم عدم تحديد التاريخ الذي تعود إليه اللوحة بشكل دقيق فإنها تبقى مستندا (أو وثيقة) أثريا وأدبيا وتاريخيا عظيما واكتشافا مهما في علم المخطوطات”.

جدير بالذكر أن الأوديسا هي ملحمة شعرية مكونة من 12.109 أسطر منسوبة للشاعر الإغريقي هوميروس وتحكي قصة أوديسيوس ملك إيثاكا الذي ظل يتجول لعشر سنوات بحثا عن بيته بعد سقوط طروادة، وتعتبر الأوديسا من أعظم الأعمال الأدبية في العالم على الإطلاق.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X