🏆2022

Training sites for 2022 Qatar World Cup to be ready in 2019

الانتهاء من ملاعب التدريب بمونديال قطر 2022 أواخر العام المقبل

Doha: The Supreme Committee for Delivery and Legacy (SC) announced that the training sites being constructed for the 2022 FIFA World Cup are on track to be completed by the end of 2019.

The Supreme Committee for Delivery and Legacy (SC), which is responsible for delivering the infrastructure required for the tournament, is overseeing the development of training sites at various locations across the country, including Onaiza, Qatar University and near Doha Golf Club.

Training Sites Manager at the SC Engineer Ahmed Al-Obaidly, said he was pleased with the progress to-date.

“We are making strong progress in our project to deliver state-of-the-art training facilities for all the teams that participate in the 2022 FIFA World Cup,” he said. “A number of the training facilities will be ready this year, while we are aiming to complete all construction by the end of 2019.”

Al-Obaidly said “The longest distance between stadiums is just 55km, so teams will benefit from short travel times in 2022. They will only take two flights – one to arrive and one to depart – unlike previous tournaments where journeys by plane after each match often took several hours. Players will be rested and ready to play at their very best in 2022.”

Al-Obaidly pointed out: “Our goal is to build facilities that not only benefit the teams and players in 2022, but also ones that offer opportunities for local communities after the tournament.”

Training Sites Manager at the SC continued: “We are also proud that two local contractors are delivering the sites this is a clear sign of our commitment to encourage Qatari companies to support the delivery of the World Cup and our aim to leave a lasting economic impact in the country.”

In May 2017, the SC appointed two Qatari companies, Nakheel Landscapes and Gulf Contracting, to build the training sites and ensure they are FIFA compliant. Nakheel Landscapes are responsible for building the pitches, landscaping and associated external works. Gulf Contracting, meanwhile, are delivering the pre-fabricated buildings.

The training sites, which will be used by the teams which qualify for the 2022 FIFA World Cup, will each feature two floodlit, natural grass football pitches.

In addition, each site will include a pre-fabricated modular building which houses ancillary team facilities, such as conference and changing rooms. Team parking areas will also be delivered, along with spectator areas for public training sessions. Post-tournament, the training sites will be turned into public sports facilities.

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن خطتها لاستكمال بناء ملاعب التدريب المخصصة للفرق المشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 في نهاية العام المقبل 2019.

وأوضحت اللجنة الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، أن ملاعب التدريب المتطورة ستكون في مواقع مختلفة في دولة قطر كمنطقة عنيزة، وجامعة قطر، وبالقرب من نادي الدوحة للجولف.

وعبر المهندس أحمد العبيدلي، مدير مشروع ملاعب التدريب في اللجنة العليا، عن سعادته بالإنجاز الذي تم تحقيقه حتى الآن في ملاعب التدريب، مشيرا إلى أن الجهود متواصلة في هذا المشروع الرامي إلى توفير مرافق تدريبية لخدمة كافة الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وقال العبيدلي، في تصريح صحفي، إنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من بناء العديد من ملاعب التدريب هذا العام، مشددا على أن اللجنة تهدف إلى استكمال هذا المشروع وبناء كافة ملاعب التدريب في أواخر عام 2019.

وأوضح أنه عند بناء ملاعب التدريب، أخذت اللجنة العليا بعين الاعتبار الطبيعة المتقاربة المسافات التي تمتاز بها بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عن مثيلاتها، إذ تبلغ أطول مسافة بين استادين 55 كم فقط، الأمر الذي سيوفر على الفرق المشاركة في البطولة عناء السفر لمسافات بعيدة لملاعب التدريب والاستادات، لافتا إلى أن ملاعب التدريب القريبة من استادات البطولة ستسهم في مساعدة اللاعبين والمدربين على خوض تجربة كروية مميزة دون الحاجة إلى بذل جهد وإهدار وقت في التنقل بين الاستادات وملاعب التدريب، كما ستتمكن الفرق المشاركة من خوض تدريباتها في ملعب تدريب واحد طوال فترة البطولة.

وأشار العبيدلي إلى أن ملاعب التدريب لن تخدم اللاعبين والمدربين أثناء البطولة فحسب، بل إنها ستجسد الإرث الذي تسعى اللجنة العليا إلى تركه بعد البطولة، إذ سيتم تحويل هذه الملاعب إلى مرافق رياضية تخدم أفراد المجتمع بعد إسدال الستار على البطولة عام 2022.وأعرب مدير مشروع ملاعب التدريب في اللجنة العليا عن فخره بتولي شركتين قطريتين مهمة بناء وتسليم ملاعب التدريب، معتبرا أن انضمام شركتي النخيل لاندسكيبس والخليج للمقاولات يدل على التزام واهتمام اللجنة بتشجيع الشركات المحلية على المشاركة بشكل واضح في جهود التحضير لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، والإسهام بدفع عجلة التنمية والاقتصاد في البلاد.

وكانت اللجنة العليا قد أعلنت في مايو 2017 عن تعيين شركتين قطريتين هما شركة النخيل لاندسكيبس وشركة الخليج للمقاولات لتولي مهام بناء ملاعب التدريب والتأكد من التزامها بشروط الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا وأعلى معايير الجودة.

وتقوم شركة النخيل بمهمة بناء ملاعب التدريب والأعمال الخارجية، بينما تتولى شركة الخليج للمقاولات في الوقت الحالي مهمة بناء المباني الملحقة في مواقع الملاعب.وكما هو الحال في كافة استادات البطولة ومرافقها، تضع اللجنة العليا مبدأ الإرث نصب عينيها عند بناء مواقع التدريب، إذ سيتم تحويلها لمرافق رياضية في مرحلة ما بعد البطولة.

وسيتضمن كل موقع تدريبي ملعبين من العشب الطبيعي، ومبنى مطورا يضم مرافق خدمية هامة كقاعة اجتماعات وغرف تبديل الملابس وغيرها. كما سيتم مراعاة بناء مواقف للمركبات قريبة من مواقع التدريب لتسهيل انتقال الفرق من وإلى الملاعب.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
X