🇶🇦 DOHA

HMC’s tips for parents to ensure safety of kids during holidays

“حمد الطبية” تنصح الأهالي باختيار الألعاب المناسبة لأعمار أطفالهم

DOHA: While Eid Al Fitr is a joyous time of year it is also a time when parents need to be extra cautious.

A safety expert from Hamad Medical Corporation (HMC) has provided tips to help parents ensure that their children stay safe and healthy during the holiday season.

Dr Rafael Consunji, Director of the Hamad Injury Prevention Program (HIPP), the community outreach arm of HMC’s Trauma Surgery Section, has said that this time of year many families will spend a lot more time traveling to and from family gatherings and public events.

He said parking lots and streets are often busier than normal, underscoring the need to keep an extra close eye on young children. He has also reminded the public about the importance of correctly restraining children while traveling by car.

“The proper use of car safety seats or seatbelts helps keep children and adults safer. All children younger than 13 years of age should ride in the back seat, properly buckled in, on every trip. It is also important that drivers stay focused on the road while they are driving. Distracted drivers can be one of the biggest risks on our roads,” said Dr. Consunji.

He added: “While mobile phone and technology usage is among the most talked about distractions, lack of sleep and fatigue, loud music, and some medications can also reduce a driver’s attention. Be a defensive driver; keep a safe following distance that will give you time to brake if the car in front of you suddenly stops, and use your signal lights to warn other motorists of your intentions.”

He said that it is equally important for parents to teach their children about traffic safety and the proper way to cross the street. “Adults should be role models by always using designated crosswalks and sidewalks when walking with their children. Children under the age of 10 do not have the necessary skills to judge the speed or distance of oncoming traffic and should be accompanied by an adult when crossing the road or navigating parking lots.”

Dr. Consunji has recommended that children wear bright-colored clothing during daylight hours and reflective material during the night. He further recommended standing clear of buses, hedges, parked cars, or other obstacles when crossing a roadway. “Signify your intention to cross the street by making eye contact with oncoming drivers and putting your hand up.”

For those planning to spend time using all-terrain vehicles (ATV’s) during the break, Dr. Consunji said it is important to remember that these vehicles are designed for one passenger. He said that young children, below 16 years, should not drive or ride ATVs and that safely operating an ATV requires a driver who has enough strength, training, and experience.

In preparation for Eid, Dr. Consunji also reminded parents and caregivers who will be entertaining children at home about the importance of age-appropriate toys and activities. He said that there is a lot we can do to prevent injuries in the home, noting that the home can be a hazardous place for infants and young children in particular.

He has recommended keeping children’s play areas free from tripping hazards, like wires and toys, and away from heating sources, like stoves or ovens. He has also recommended having ‘kid-free’ zones, such as the kitchen during cooking and food preparation time.

أكد الدكتور رافائيل كونسونجي – مدير برنامج حمد للوقاية من الإصابات بمؤسسة حمد الطبية، ضرورة قيام الأهالي بمرافقة أطفالهم عند الذهاب لمدينة الألعاب أثناء عطلة العيد ، واختيار الألعاب المناسبة لأعمارهم وتجنب استخدام الألعاب الخطيرة، كما طالب بالابتعاد عن استخدام الدراجات رباعية الدفع “البطبطة” ؛ حيث تفتقد لمعايير السلامة، ومصممة لراكب واحد فقط ويقتصر استخدامها على البالغين الذين لديهم القوة والتدريب والخبرة لقيادة الدراجة الرباعية الدفع بشكل آمن.

ويحرص الأهل والأصدقاء على قضاء وقت ممتع خلال أيام عيد الفطر المبارك وإحياء لياليه والاحتفال به بشتى الطرق الممتعة والآمنة؛ فالبعض يفضل السفر للخارج، والبعض الآخر يتخذ من الأماكن العامة مقصداً لهم مثل المجمعات التجارية والحدائق والمتنزهات، ومناطق الألعاب ليلهو فيها الأطفال ويستمتعوا بأيام العيد، الأمر الذي يتطلب توفير بيئة مناسبة للأطفال واتخاذ الحيطة والحذر عند اصطحابهم للأماكن المختلفة من أجل سلامتهم وتجنب مخاطر تعرضهم للإصابات.

وبدوره شدد الدكتور رافائيل كونسونجي على ضرورة انتباه الأهل عند ركوب السيارات، واستخدام حزام الأمان، والتأكّد من وضع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً في مقاعد السلامة المخصصة لهم في السيارات، وتجنب وجودهم في المقعد الأمامي، والالتزام بالحدود القصوى للسرعة على الطرق والحرص على ترك مسافة كافية بين سيارتك والسيارة التي أمامك بحيث يكون أمامك متّسع للتوقف بشكل آمن في الحالات الطارئة، والامتناع عن استخدام كلّ ما يشغل مستخدمي الطرق من سائقين ومشاة ويشتت انتباههم مثل استخدام الهاتف الجوال والموسيقى الصاخبة وغيرها. ويجب أن يصاحب الأطفال أقل من 10 سنوات شخص بالغ أثناء عبورهم الطريق وفي مواقف السيارات، ويفضل ارتداء ملابس ملونة زاهية واستخدام الأرصفة والمناطق المخصصة لعبور المشاة.

وحذر كونسونجي من استخدام الأطفال الألعاب النارية التي تشكل خطرًا كبيرًا على الطفل والمحيطين، وقد تؤدي إلى الإصابة بحروق وبتر الأطراف، وكذلك الألعاب التي تحتوي على مقذوفات صلبة كالأسهم ومسدسات الخرز التي تشكل خطراً كبيراً على الطفل ومن معه، وقد تؤدي إلى إحداث إصابات في الجسم والوجه والعينين، وقد تجد طريقها إلى الأنف أو الأذن.

وأضاف قائلاً: “يجب أن تكون مناطق لعب الأطفال خالية من مخاطر التعثر مثل الأسلاك والألعاب، كما يجب أن تكون المطابخ خالية من الأطفال أثناء إعداد الطعام، ومن الضروري أيضاً أن يتم وضع الأطفال الذين يلعبون في الأماكن والملاعب العامة تحت إشراف دائم من قِبل أشخاص بالغين، ويفضل اختيار سطح أكثر نعومة مثل العشب أو السجاد، تجنباً لحدوث إصابات بليغة عند السقوط أثناء اللعب”.

ولحماية الأطفال خلال الطقس الحار بعطلة العيد يتطلب الأمر ارتداء الطفل لملابس خفيفة، وفاتحة حتى تقلل امتصاص أشعة الشمس وبالتالي تخفض مخاطر الإصابة بضربة الشمس، ويفضل تفادي الخروج في الشمس، والابتعاد عن وقت ذروة سطوعها وارتفاع درجات الحرارة.

وحول استخدام الدراجات الرباعية الدفع أوضح الدكتور كونسونجي أن الدراجات الرباعية الدفع مصممة لراكب واحد كما وأن تشغيل هذه المركبات بشكل آمن يقتضي من السائق أن يتحكّم بوزن الراكب، وأن يتمتع بما يكفي من القوة والتدريب والخبرة لقيادة الدراجة الرباعية الدفع بشكل آمن.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X