🏟2022 Stadiums

EDUCATION CITY STADIUM | استاد المدينة التعليمية

Welcome to Education City, a vibrant centre of knowledge and innovation, with an unforgettable 40,000-seat stadium at its heart.

An amazing experience for fans & a bright future for football

The landscape around Education City Stadium is dotted with leading universities, where cutting-edge research is conducted and academics inspire their students to be their best selves. This whole area, the home of Qatar Foundation for Education, Science and Community Development, buzzes with invention and a determination to make the 2022 FIFA World Cup™ a true catalyst for social and human development.

Its most direct contribution to international development will come after it has hosted matches through to the quarter-finals stage of the tournament. The arena’s capacity will be reduced by half, and 20,000 seats will be donated to build stadiums in developing countries, helping cultivate a passion for the game around the globe.

This reduction in capacity will also add to the intimate, inclusive feeling created by the venue’s ultra-modern curves, which will encircle fans and keep the atmosphere firmly in the arena.

World-class facilities on the doorstep

Supporters will be able to reach the stadium easily by either road or metro, with Doha’s bustling city centre just seven kilometres away. As with all 2022 FIFA World Cup Qatar™ stadiums, advanced cooling technologies will ensure comfortable temperatures year-round for players and fans, while access for fans with disabilities will be excellent. Those looking for even more comfort can enjoy the game from hospitality and VIP areas.

As they arrive, fans will see many green spaces and state-of-the-art amenities surrounding the venue, all built with an eye on sustainability and the future. Facilities will include football training pitches, outdoor tennis and basketball courts, an aquatics centre, golf course, health clinic, hotels and shops.

Qatar Foundation students, faculty and staff will be able to use these facilities, and it is hoped that the Qatar women’s national football team will make the stadium their home after the 2022 FIFA World Cup Qatar™. For decades to come, Education City Stadium will be a symbol of innovation, sustainability and progress, in line with the Qatar National Vision 2030 and the goals of both Qatar Foundation and the Supreme Committee for Delivery & Legacy.

استاد رائع بسعة ٤٠,٠٠٠ مقعد يتوسط المركز الحيوي للمعرفة والابتكار، إنها المدينة التعليمية، أهلاً ومرحباً بكم.

تجربة مبهرة للجماهير، ومستقبل مشرق لكرة القدم

تنتشر في محيط استاد المدينة التعليمية المناظر الطبيعية الجميلة وعدد من الجامعات العالمية الرائدة، حيث تُجرى الأبحاث المتطورة، ويستقي الطلاب العلم والمعرفة من أكاديميين يبذلون قصارى جهدهم ليكونوا مصدر إلهام لأجيال قادمة من المبتكرين. تعج هذه المنطقة بأكملها بالاختراعات والابتكارات، مقترنة بتحلي كل من فيها بروح العزيمة والإصرار على جعل بطولة كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢ دافعاً حقيقياً للتنمية الاجتماعية والبشرية، وهذا ليس بغريب على مكان يعد البيت الذي يحتضن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

بعد استضافة استاد المدينة التعليمية لمباريات من البطولة وصولاً إلى دور ربع النهائي، سيظهر إسهامه المباشر في التنمية الدولية جلياً، حيث ستُخفض سعة الاستاد إلى النصف وسيتم التبرع بـ ٢٠,٠٠٠ مقعد المتبقية لبناء استادات في دول نامية، للمساعدة في نشر الشغف بهذه اللعبة في جميع أرجاء العالم.

لن يؤثر هذا الانخفاض في الطاقة الاستيعابية على جماليات الاستاد، بل سيضفي على منحنياته العصرية شعوراً رائعاً بأن هذا المكان قد صُمم ليحتضن الجماهير بكل ود مع الاحتفاظ بأجواء الإثارة راسخة فيه.

منشآت عالمية المستوى وقريبة من الجميع

ستتمكن الجماهير من الوصول بسهولة إلى استاد المدينة التعليمية باستخدام المركبات أو المترو، كونه لا يبعد عن قلب مدينة الدوحة سوى سبعة كيلومترات، وستضمن تقنيات التبريد المتطورة الموجودة هنا كما هو الحال في جميع استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢ الحفاظ على درة حرارة معتدلة على مدار العام ليشعر اللاعبون والمشجعون بالراحة التامة، كما سيوفر تصميم الاستاد للجماهير من ذوي الإعاقة سهولة الوصول والتنقل بشكل متميز، أما الذين يتطلعون إلى الحصول على أعلى درجات الراحة، فبإمكانهم الاستمتاع بمشاهدة المباريات من مناطق الضيافة وكبار الضيوف.

سوف يرى المشجعون بمجرد وصولهم إلى المكان المساحات الخضراء الجميلة والمرافق المتطورة المحيطة بالاستاد، والتي روعيَ في بنائها معايير الاستدامة والاستمرارية. تضم هذه المرافق ملاعب تدريب لكرة القدم، وملاعب التنس وكرة السلة في الهواء الطلق، ومركزاً للرياضات المائية، وملعباً للجولف، وعيادة صحية، وفنادق، ومتاجر.

سوف تكون هذه المرافق متاحة في المقام الأول لطلاب مؤسسة قطر ولهيئة التدريس والموظفين، ومن المفترض أن يصبح الاستاد مقراً لمنتخب قطر الوطني للسيدات بعد انتهاء بطولة كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢. سيكون استاد المدينة التعليمية رمزاً للابتكار والاستدامة والتقدم لعقود قادمة، وذلك تماشياً مع رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، وأهداف كل من مؤسسة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث.

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Source
Supreme Committee for Delivery & Legacy

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X