👮‍♂️ Government

Doha Document helps stability in Sudan, says Darfur leader

سياسي سوداني: وثيقة الدوحة خدمت الاستقرار الداخلي للبلاد

Khartoum: The head of Liberation and Justice Movement in Sudan, Tijani Sissi, said that the Doha Peace Document for Darfur served the internal stability of the country through its successful model of peace in Darfur, which reflected positively on the country.

This came during a statement yesterday, broadcast by the Sudanese radio channel after meeting with Sudanese Assistant to the President, Faisal Hassan Ibrahim. Tijani Sissi, former Chairman of the Darfur Regional Authority, said that the meeting dealt with the overall peace process in Darfur and the national files related to dialogue, political stability, constitutional process and the establishment of dialogue commissions.

أكد الدكتور التيجاني السيسي رئيس حزب التحرير والعدالة القومي في السودان، أن وثيقة الدوحة لسلام دارفور خدمت الاستقرار الداخلي للبلاد من خلال ما قدمته من أنموذج ناجح للسلام في دارفور انعكست نتائجه إيجابيا على ربوع البلاد.

جاء ذلك خلال تصريح له اليوم أوردته الإذاعة السودانية عقب لقائه السيد فيصل حسن إبراهيم مساعد الرئيس السوداني.

وقال التيجاني السيسي ، إن اللقاء تناول مجمل العملية السلمية في دارفور والملفات الوطنية المتعلقة بالحوار والاستقرار السياسي والعملية الدستورية وإنشاء مفوضيات الحوار.

وأشار إلى أنه قام بجولة في ولايات دارفور لمس خلالها المردود الايجابي الكبير الذي تحقق على أرض الواقع نتيجة لاستكمال وثيقة الدوحة التي حققت استتباب الأمن والسلام الاجتماعي.

وأضاف أنه تم استعراض قضايا الشراكة بين حزبه وحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، وتم التأكيد على ضرورة استمراريتها والتي اثمرت منذ وقت مبكر إنفاذ وثيقة الدوحة للسلام في دارفور ووصفها بأنها كانت شراكة قوية وبانت ثمارها واقعا على الأرض بما تنعم به دارفور الآن من أمن واستقرار أثمر تداعيات ايجابية على مستوى الدولة، وانعكس ايجابا على المجتمع الإقليمي والدولي، حيث بدأت بعثة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور “اليوناميد” في سحب قواتها تدريجيا من دارفور في إشارة واضحة على تعافيها التام.

وأكد رئيس حزب التحرير والعدالة القومي، أن وثيقة الدوحة للسلام تعتبر أساس عملية السلام في دارفور لأنها جاءت شاملة وجامعة، ولبت كافة احتياجات ارساء السلام الدائم على الأرض.

يشار إلى أن وثيقة الدوحة للسلام في دارفور وقعت بوساطة قطرية يوم 14 يوليو 2011 بين الحكومة السودانية وحركة “التحرير والعدالة” التي تضم مجموعة من الحركات المنشقة.. وقد انضم العديد منها بعد ذلك للوثيقة، وانخرطت في عملية السلام والحوار الوطني.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format