additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

😎 LifeStyle👩‍🎨 Art

Doha Dreams Exhibition Kicks off in (M7) in Msheireb

افتتاح معرض أحلام الدوحة بمركز قطر الإبداعي للابتكار وريادة الأعمال في مشيرب

QNA

Doha: HE Chairperson of the Board of Trustees of Qatar Museums Authority (QMA) Sheikha Al Mayassa bint Hamad bin Khalifa Al-Thani inaugurated yesterday evening the Doha Dreams exhibition at the Qatar Center for Innovation and Entrepreneurship (M7) in Msheireb, with the participation of 7 designers. The event will last for Aug. 31, 2022.

The exhibition is part of the second edition of Zuwara program, inspired by the exhibition Christian Dior: Designer of Dreams, which was launched in November 2021.

Zuwara is a flexible program and is held annually and seeks to stimulate innovation and strengthen the links between innovators in Qatar’s innovations community. It invites innovators to explore exhibitions, archives, and collections, and respond with a design brief, as the program reviews the importance of storytelling and experimentation in design.

The designers Mashael Al-Naimi, Mona Saad, Alia Al-Obaidly, Nada Al-Sulaiti, Maryam Al-Majed, Laila Al-Ansari, in addition to Haitham Sharouf will participate in this exhibition.

M7 director Maha Ghanim Al-Sulaiti said in a statement that the exhibition presents works by seven talented designers from Qatar within the temporary Doha Dreams exhibition in the Zuwara program, noting that the works give visitors an opportunity to see the ways in which the designers drew their inspiration from famous names, such as Christian Dior mix and subsequently mix it with their own designs inspired by the local culture.

In exclusive statements to Qatar News Agency (QNA), Qatari designers stressed the importance of dress and its cultural and civilizational content, pointing out that it reflects the identity of its owner and his pride in his culture and local heritage, in addition to the necessity of providing an element of decency and modesty in it, as the dress hides culture in its designs.

The designer, Mashael Al-Nuaimi, told QNA about her work tagged with “Henna”, that her design was inspired by the “New Look” style of Christian Dior, where the skirt was made by a craftsman in Georgia, from silk chiffon, and from the finest Types of wool, to create a tapestry depicting the desert and sand dunes, and decorated with a design of the national flower of Qatar (Qitaf).

As for the upper jacket, it was decorated with henna inscriptions that dye the palms of women, and it is one of the most important cosmetic tools since ancient times, at weddings and even without occasions, in order to obtain that beautiful feminine touch, to become a painting that speaks of the authenticity of the Qatari women’s dress.

For her part, the designer, Mona Saad, highlighted in her work the importance of tradition and modernity in fashion culture. In a similar statement to QNA, Mona said: “Since I work in the energy field, this is reflected in my work, as I designed a jacket made of sheep’s wool, leather and palm threads, in honor of the importance of agriculture as a profession in which families work, in addition to a corset made of metal and pipes. Transporting gas symbolizes the strength and determination of the State of Qatar and its people.” She explained that the chair, which she designed, resembles the shields of warriors, and represents strength and stability, which is indicated by the gas pipes, as this reflects the transition that her country has known between the past and the present.

Alia Al-Obaidli told Qatar News Agency (QNA) that her work, entitled ‘The Story of a Pearl’, is a romantic wedding dress that tells the story of pearl diving, one of the most ancient and valuable traditions in Qatar. She pointed out that the dress encapsulates all the suffering experienced by the pearl divers and their families on their long journey, as she invested her knowledge and research in Qatar National Libraries, the Museum of Islamic Art and Qatar National Museum in order to enrich her thought and enhance her imagination.

As for the work of the designer, Nada Al-Sulaiti, for which she chose the title “Dont Forget Me,” she said in a statement to QNA: “When I thought about the design, I said to myself: If a woman asks the famous designer Christian Dior for a design, she requires that it emulate her heritage and preserve her modesty.

As the dress does not stray from noble morals, as the skirt was long, and the jacket covered.” She indicated that she is a jewelry designer and the first time she participates in the world of clothing design, stressing that designers have a great role and burden in society, as consumers view designers as role models, stressing that values and customs must be observed, whether in the artistic message or otherwise.

قنا

الدوحة: افتتحت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، مساء الأمس، معرض “أحلام الدوحة” بمركز قطر الإبداعي للابتكار وريادة الأعمال “M7” الواقع في مشيرب قلب الدوحة، بمشاركة 7 مصممين، ويستمر إلى 31 أغسطس المقبل.

ويأتي هذا المعرض، ضمن النسخة الثانية من برنامج “زوارة” المستلهم من معرض “كريستيان ديور: مصمم الأحلام” الذي تم إطلاقه في نوفمبر 2021.

وبرنامج “زوارة” هو برنامج مرن ويقام سنويا ويسعى إلى تحفيز الإبداع، وتعزيز الروابط بين المبدعين في مجتمع قطر الإبداعي، ويدعو المبدعين لاستكشاف المعارض، والأرشيفات، والمجموعات، ثم الاستجابة لذلك بموجز تصميمي، إذ يستعرض البرنامج أهمية سرد القصص والتجريب في التصميم.

ويشارك في المعرض المصممون: مشاعل النعيمي، منى سعد، عليا العبيدلي، ندى السليطي، مريم الماجد، ليلى الأنصاري، بالإضافة إلى هيثم شروف.

وقالت السيدة مها غانم السليطي، مدير مركز “M7” في تصريح لها، إن المعرض يقدم أعمالًا لسبعة مصممين موهوبين من قطر ضمن معرض أحلام الدوحة المؤقت في برنامج “زوارة”، مشيرة إلى أن الأعمال تعطي للزوار فرصة لرؤية الطرق التي استمدّ بها المصممون إلهامهم من الأسماء الشهيرة مثل كريستيان ديور، مع مزجها بتصاميمهم الخاصة المستوحاة من الثقافة المحلية.

وفي تصريحات خاصة لعدد من المصممات القطريات لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، أكدن على أهمية اللباس والمحتوى الثقافي والحضاري له، وأنه يعكس هوية صاحبه واعتزازه بثقافته وموروثه المحلي، وضرورة توفر عنصر الحشمة والحياء فيه، حيث إن اللباس دسّاس.. يدسّ الثقافة في تصاميمه.

وفي هذا السياق، قالت المصممة مشاعل النعيمي لـ”قنا”، عن عملها الموسوم بـ”حنّاء”، إن تصميمها استوحته من طراز “نيو لوك” لكريستيان ديور، حيث صُنعت التنورة على يد حرفي “للّباد” في جورجيا، من الشيفون الحريري، ومن أجود أنواع الصوف، لإبداع نسيج يصور الصحراء والكثبان الرملية، ومزيّن بتصميم لزهرة قطر الوطنية “قطاف”.

أما السترة العلوية فقد زينتها بنقوش الحناء التي تخضب كفوف النساء، وتعد من أهم الأدوات التجميلية منذ القدم، في الأفراح وحتى من غير مناسبات، من أجل الحصول على تلك اللمسة الأنثوية الجميلة، لتصبح لوحة فنية ناطقة بأصالة الزي النسائي القطري.

وأكدت النعيمي أنها تسعى في أعمالها إلى الاستدامة وتصميم أزياء صديقة للبيئة، تعبر عن القيم والموروثات القطرية التي نعتز بها، منوهة إلى أن ثوب النشل الذي كانت ترتديه والدتها قامت بوضعه في إطار جميل معتبرة إياه تحفة فنية ينبغي الاحتفاظ بها، والعمل من أجل إحيائه من جديد حتى تعود له مكانة بين النساء مثلما كان في السابق.

ومن جهتها، استوحت المصممة منى سعد عملها الموسوم بـ”تغيير المسارات” من خلال مسارات متغيرة، في معرض “أحلام الدوحة” مستعرضة أهمية التقاليد والحداثة في ثقافة الأزياء. وقالت منى في تصريح مماثل لـ”قنا”: “بما أنني أشتغل في مجال الطاقة فإن ذلك انعكس على عملي، حيث صممت سترة مصنوعة من صوف الأغنام وجلدها والخيوط من النخيل، وذلك تكريمًا لأهمية الزراعة كمهنة تعمل بها الأسر، بالإضافة إلى مِشدّ مصنوع من المعدن وأنابيب نقل الغاز يرمز إلى قوة وعزيمة دولة قطر وشعبها”.

وأوضحت أن الكرسي الذي صممته، يشبه دروع المحاربين، ويمثل القوة والثبات وهو ما تبيّنه أنابيب الغاز، حيث إن ذلك يعكس النقلة التي عرفتها بلادها بين الماضي والحاضر.

بدورها، بينت عليا العبيدلي لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، أن عملها بعنوان “قصة لؤلؤة”، هو عبارة عن فستان زفاف رومانسي يحكي قصة الغوص على اللؤلؤ، وهو أحد أعرق التقاليد القيّمة في قطر.

وأشارت إلى أن الفستان، يختزن كل تلك المعاناة التي عاشها غواصو اللؤلؤ وأهاليهم في رحلتهم الطويلة، حيث استثمرت اطلاعها وبحوثها في مكتبات قطر الوطنية ومتحف الفن الإسلامي ومتحف قطر الوطني من أجل إغناء فكرها وتعزيز خيالها.

وأضافت: إن الفستان يحكي القصة من الأسفل وصولا إلى “طرحة الرأس”، حيث إن القماش المُنسدل على الأرض يعبر عن البحر والأمواج، وفي الوسط يحكي المعاناة، كما طرزته بكلمات النهامين التي كانوا يرددونها على ظهر المحامل وهي الأغاني التي كانت تخفف عنهم وطأة البعد عن الأهل والديار، وكذلك أغنية “توب توب يا بحر”، التي كتبتها على الفستان والتي تغنيها النساء في الاحتفال بختام موسم الغوص على اللؤلؤ، وغطاء الوجه الذي ترمز به إلى المرأة التي كانت تنتظر قدوم زوجها في البيت.

ونوهت العبيدلي إلى أن المشمومة نوع من المجوهرات التي زينت بها الفستان.

أما عمل المصممة ندى السليطي الذي اختارت له من العناوين “لا تنسيني”، فقالت عنه لـ”قنا”: “عندما فكرت في التصميم، قلت في نفسي: إن المرأة لو طلبت من المصمم الشهير كريستيان ديور تصميما، فإنها تشترط أن يحاكي تراثها ويحافظ على حشمتها وسترها، حيث إن اللباس لا يبتعد عن مكارم الأخلاق، إذ إن التنورة جاءت طويلة، والجاكيت ساتر.

وأشارت الى انها مصممة مجوهرات وأول مرة تقتحم عالم تصميم الملابس، مشددة على أن المصممين لهم دور وعبء كبير في المجتمع، حيث إن المستهلكين ينظرون إلى المصممين على أنهم قدوة، مشددة على أن القيم والعادات من الضروري مراعاتها سواء في الرسالة الفنية أو غير ذلك.

وعلى منوال ديور، استمدّت مصممة المجوهرات مريم الماجد إلهامها من حياتها وتاريخها، وقالت لـ”قنا”، “إن عملي: عصفور الدوري في البحر يعبر عن نفسي، وتتجلى فيه خلفيتي المتنوعة والتي تمزج بين ثقافتين شديدتي الثراء، مشيرة إلى أن عقد الرقبة تمثل أجنحة العصفور الذهبي، بينما تمثل اللآلئ قطر، ما يشكل قطعة فنية بديعة ذات معان عميقة”.

في حين أن فستان سعف النخيل الذي ابتكرته ليلى الأنصاري، فهو مصنوع من سعف النخيل غير المستعمل، الذي يُجمع من المزارع القطرية، وحصائر من “الخوص”، وزينت هذا الفستان بأزهار على شكل وردة الصحراء، استلهمته من شغف كريستيان ديور بالنباتات والحيوانات، مضيفة الخرز والأحجار لإضفاء لمسة نهائية معاصرة.

وكفنان ومهندس معماري، استمدّ هيثم شروف إلهامه من التجربة الخفيفة والروحية لبيئة الزهور التي ابتكرها معرض كريستيان ديور: مصمم الأحلام للزوار. ويُعد العمل التركيبي الفراشة: شرنقة الحياة، مزيجًا بديعًا يجمع بين التنورة وغطاء الرأس المصمم لإبداع مصنوعات يدوية يمكن أن تلقي الضوء على التجارب من وحي الطبيعة، وفي هذا العمل تنجذب الفراشات إلى حديقة ديور للأزهار.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button