additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

👮‍♂️ Government

Qatar and Turkey…Strong and Fruitful Economic Partnership

قطر وتركيا.. شراكات اقتصادية راسخة وتعاون مثمر

QNA

Doha: The Qatari-Turkish relations are witnessing a remarkable development day after day, and they are advancing on firm and solid strategic steps, based on trust, credibility, mutual respect and common interests.

These relations have been reflected in the economic progress between the State of Qatar and the Republic of Turkey, as the volume of trade exchange between the two countries has jumped by more than 40 percent during the past five years; It amounted to about QR 6.9 billion riyals in 2021, compared to about QR 4.9 billion riyals in 2017, according to data from the Planning and Statistics Authority.
HH the Amir Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani started an official visit to the Republic of Turkey comes to enhance the strategic bilateral relations, and to coordinate positions on various regional and international issues.

The two countries’ leadership continue enhancing strategic bilateral cooperation, in light of the progress made in the seventh meeting of the Qatari-Turkish Joint High Strategic Committee between the two countries that was held in Doha in December last year and was attended by HH the Amir and HE the President of Turkey.

Director-General of Qatar Chamber Saleh bin Hamad Al Sharqi described bilateral relations between Qatar and Turkey as strong in all commercial and economic fields. He added that Turkey is a prominent tourist and investment destination for Qataris. He added that Qatar is one of the biggest foreign investors in Turkey, with the country attracting Qatari capital to many of its sectors, especially real estate and investment.

The Director-General of Qatar Chamber told Qatar News Agency (QNA) said that both the Qatari and Turkish private sectors are keen to enhance cooperation and establish more partnerships that benefits both sides. He noted that the partnership between the private sector in the two countries contributes to exchanging expertise, increasing economic diversification away from oil and gas, and expanding investment in other foreign markets, as well as increasing trade exchange between the two countries by attracting both local and foreign investors. Al Sharqi also said that there were more than 300 Qatari-Turkish companies operating in the Qatari market, in addition to 10 wholly owned Turkish companies.

For his part, Economic Research at SETA in Turkey Deniz Istikbal said that economic and commercial ties between Qatar and Turkey saw great development over the past few years. He noted that the partnership between the two countries in the field of commerce and investment helped the business sector overcome any challenges. He also told QNA that the financial and energy sectors benefited the most from the two countries partnership. He said that the political agreement and the shared views between the two sides on many issues helped push economic cooperation further.

He highlighted that Qatari and Turkish companies were benefiting immensely from the agreements signed between the two sides. He said that Turkish companies succeeded in establishing projects worth $17 billion in Qatar, while Qatar invested more than $5 billion in Turkey, particularly in the finance and energy sectors.

For his part, Economics Professor at Qatar University Rajab Al Ismail said that Qatari-Turkish relations are strong and strategic in nature. He noted that Turkey was an important member of the international community, highlighting that its ties with Qatar as based on joint coordination on many regional and international issues. He told QNA that Qatar exports LNG and Aluminum to Turkey, along with Plastics and other hydrocarbon products. For its part, Turkey exports electronic equipment, furniture, basic materials, dairy, jewelry, and other products to Qatar. He also highlighted that Turkey is one of the most prominent tourist destinations for Qataris. He stressed that the Qatari market was still looking to attract more foreign investments, and that there are wide opportunities in various economic sectors, noting that Qatar’s proposal to establish a Turkish Free Economic Zone in the areas supervised by the Qatar Free Zones Authority, established in 2018, could be a major turning point in the distinguished trade relations between the two countries. He said that the new economic zone is expected to contribute to increasing Turkish investments in Qatar, developing industries and services, increasing economic diversification and non-oil revenues.

قنا

الدوحة: تشهد العلاقات القطرية – التركية تطورًا ملحوظًا يومًا بعد آخر، وتمضي بخُطا ثابتة واستراتيجية متينة، قائمة على الثقة والمصداقية والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وقد انعكست تلك العلاقات على التقدم الاقتصادي بين دولة قطر والجمهورية التركية، حيث قفز حجم التبادل التجاري بين البلدين بأكثر من 40 بالمئة خلال السنوات الخمس الماضية؛ إذ بلغ نحو 6.9 مليار ريال في العام 2021 مقابل نحو 4.9 مليار ريال في العام 2017، بحسب بيانات جهاز التخطيط والإحصاء.

وتأتي زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى الجمهورية التركية تعزيزًا للعلاقات الوطيدة بين البلدين وترسيخًا لعلاقات الأخوة في المجالات كافة، وللمزيد من التنسيق في الملفات المشتركة والقضايا الدولية.

وتواصل قيادتا البلدين تطوير علاقات التعاون الاستراتيجية إلى آفاق أرحب، انطلاقًا من التقدم المحرز في اجتماع الدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا المشتركة القطرية – التركية، الذي عُقِد في الدوحة في ديسمبر الماضي، وترأس الاجتماع كل من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الشقيقة.

وقال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر: إن العلاقات بين دولة قطر والجمهورية التركية وثيقة ومتميّزة، وتغطي المجالات التجارية والاقتصادية كافة، لافتًا إلى أن تركيا تُعَد وجهة سياحية واستثمارية مميّزة للقطريين، كما تعتبر قطر أحد أكبر المستثمرين الأجانب في تركيا، وباتت تركيا واحدة من أكثر الدول المستقطبة لرأس المال القطري في العديد من القطاعات، أبرزها السياحة والعقارات.

وأكد مدير عام غرفة قطر ،في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، حرص واهتمام كل من القطاع الخاص القطري والتركي على ضرورة تعزيز التعاون، وإنشاء مزيد من الشراكات والتحالفات الاقتصادية التي تعود بالفائدة على اقتصادي البلدين الصديقين، حيث تُساهم الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين في تبادل الخبرات، وزيادة التنويع الاقتصادي بعيدًا عن النفط والغاز، وفتح مجالات أوسع للاستثمار في أسواق خارجية أخرى، فضلًا عن زيادة التبادل التجاري بين البلدين؛ من خلال جذب المستثمرين المحليين والأجانب على حد سواء.

ولفت الشرقي إلى وجود أكثر من 300 شركة قطرية – تركية مشتركة تعمل في السوق القطري، مسجلة بغرفة قطر، إضافة إلى 10 شركات تركية بنسبة تملّك لرأس المال التركي 100 بالمئة، مشيرًا إلى وجود علاقات وطيدة بين غرفة قطر وكل من اتحاد الغرف والتبادل السلعي التركي، وجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية “موصياد”، ومؤسسة مصدري المعادن الحديدية وغير الحديدية، كما استضافت الغرفة وفودًا عديدة من أصحاب الأعمال الأتراك على مدار السنوات الماضية؛ لبحث آفاق التعاون مع الجانب القطري، واستكشاف الفرص المتاحة للتعاون بين الشركات من الجانبين، كما نظمت الغرفة زيارات أعمال إلى تركيا، تكللت كلها بتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الجانبين.

من جانبه، قال السيد دنيز استقبال، الباحث في دائرة الأبحاث الاقتصادية بمؤسسة البحوث السياسية والاقتصادية والاجتماعية التركية “سيتا”: إن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة قطر وتركيا شهدت تطورًا كبيرًا خلال السنوات القليلة الماضية.. مضيفًا أن الشراكة بين البلدين في التجارة والاستثمار ذللت العقبات أمام قطاعات الأعمال، وفتحت آفاقًا للتعاون في مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية.

وأشار، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، إلى أن قطاعي “المالية والطاقة” هما المجالان الأكثر استفادة من الشراكة القائمة بين البلدين، والتي أكد أنها تساهم في دعم العلاقات الإقليمية الأخرى، وذلك في ظل التعاون الاقتصادي المتطور، والتناغم السياسي المتزايد، وتطابق وجهات النظر في العديد من القضايا.

وأوضح السيد دنيز استقبال أن الشركات التركية والقطرية تستفيد بشكل كبير من الاتفاقيات بين البلدين، وقال: “على سبيل المثال نجحت شركات تركية في إنجاز مشاريع بقيمة 17 مليار دولار في قطر، كما استثمرت قطر أكثر من 5 مليارات دولار في تركيا، خاصة في التمويل والطاقة”.. ولفت إلى اتفاقية مبادلة العملة بين البلدين للمساهمة في الاستقرار المالي في تركيا.

بدوره، قال الدكتور رجب الإسماعيل أستاذ الاقتصاد بجامعة قطر: إن العلاقات القطرية – التركية هي علاقات استراتيجية راسخة أكبر من كونها علاقات مصالح، مشيرًا إلى أن تركيا دولة مهمة ومحورية، ولها وزنها على المستوى الدولي، وعلاقاتها مع دولة قطر تنبع من التنسيق المشترك في الكثير من القضايا والملفات الإقليمية والدولية، وحاجة كل دولة للأخرى اقتصاديًّا وتجاريًّا.

وأضاف الإسماعيل، في تصريح لـ “قنا”، أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين قائمة على التكامل والاستفادة المتبادلة، حيث تُصدِّر قطر إلى تركيا الألومنيوم والغاز الطبيعي المسال (LNG)، والمنتجات البلاستيكية، وهيدروكربونات غازية أخرى(ألومنيوم) بولميرات إيثيلين بأشكالها الأولية، بينما تتمثل الصادرات الرئيسية التركية إلى قطر في المعدات الكهربائية والإلكترونية، والأثاث، والسجاد، ومواد البناء، والمجوهرات، والحليب ومنتجات الألبان، والحديد والأدوات الإلكترونية والمنسوجات الصوفية.

ونوه بأن تركيا تعتبر وجهة سياحية واستثمارية مميّزة للقطريين، لافتًا إلى أن البلدين وقّعا العديد من الاتفاقيات المهمة خلال السنوات القليلة الماضية في مختلف المجالات، مما كان له أثر كبير في تعزيز التعاون والتقارب، خصوصًا على صعيد التعاون التجاري والاقتصادي، مما يجعل تركيا أحد أهم الشركاء التجاريين لدولة قطر، مشددًا على أهمية انعكاس العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، في شكل تحالفات وشراكات استثمارية لصالح البلدين.

وأكد أن السوق القطري ما زال متعطشًا للاستثمارات الأجنبية، وتتوافر فيه الفرص الواسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية، منوهًا بأن مقترح دولة قطر بإنشاء “منطقة اقتصادية تركية حرة” في المناطق التي تشرف عليها هيئة المناطق الحرة القطرية التي تأسست في عام 2018، حال تم ذلك، سيكون نقطة تحوّل كبيرة في العلاقات التجارية المميزة بين البلدين، حيث من المتوقع أن تساهم المنطقة الاقتصادية الجديدة في زيادة الاستثمارات التركية في قطر، وتطوير الصناعات والخدمات، وزيادة التنوع الاقتصادي والإيرادات غير النفطية.

وفي السياق ذاته، أشاد سعادة الدكتور مصطفى كوكصو سفير الجمهورية التركية لدى الدولة، بالعلاقات المتميّزة بين البلدين، مشيرًا إلى أنه وفي مجال العلاقات بين القادة، عُقدت 28 قمة، منذ العام 2014 وحتى الآن، بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأخيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات بين البلدين.

وأشار سعادته، في تصريحات سابقة خاصة لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، إلى وجود أكثر من 711 شركة تركية عاملة في قطر، بينها نحو 664 شركة برأس مال قطري وتركي، و47 شركة برأس مال تركي 100 بالمئة، و15 شركة تركية في المنطقة الحرة، بالإضافة إلى أكثر من 183 شركة قطرية عاملة في تركيا.

كما تستضيف قطر سنويًّا معرض “إكسبو تركيا في قطر” بمشاركة مئات الشركات التركية الراغبة في العمل بالسوق القطري.

وبدأت العلاقات القطرية – التركية رسميًّا عام 1979، بافتتاح سفارتي البلدين في الدوحة وأنقرة، قوية ومتينة في المستويات كافة، وزاد قوتها تأسيس اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا في 2014، التي استضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر من العام التالي، وعقدت منذ تأسيسها 7 اجتماعات، مناصفة بين البلدين، نتج عنها إبرام ما يزيد عن 80 اتفاقية في مجالات متنوعة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button