additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

👮‍♂️ Government

Hassad CEO: We Develop Rapid Intervention Plan to Achieve Food Security

الرئيس التنفيذي لشركة حصاد: وضعنا خطة تدخل سريع لتحقيق الأمن الغذائي للدولة

QNA

Doha: CEO of Hassad Food Company Eng. Mohammed Al Sadah said that the company has developed a rapid intervention plan in line with its strategy in parallel with the launch of the military operation between Russia and Ukraine to ensure the achievement of food security for the State of Qatar.

In an interview with Qatar News Agency (QNA), Eng. Mohammed Al Sadah explained that Hassad Food Company can supply all types of grains, oilseeds, and wheat from several sources, including North America, South America, Turkey, Australia, and the Black Sea region.

Al Sadah drew attention to the role played by Hassad Company in securing food security for the State at times of crises, which he described as the main one in its management, as it is the State’s investment arm in the food and agricultural sector.

He added that Hassad has successful models in providing all the local market needs of basic foodstuffs during crises such as the blockade crisis in 2017 and the Covid-19 pandemic in 2020, when part of the country’s food supply was affected, as Hassad, in coordination with the concerned State authorities, quickly intervened to ensure the continued supply of all products needed by the local market from several countries.

In response to a question about the strategic plans that have been put in place to cover any possible shortage of grain, wheat and oilseeds in the local market and to start implementing them in light of the shortage that could occur on all global markets due to the war in Ukraine, he explained that Hassad, along with the concerned authorities in the country, monitors the reserves of basic commodities such as wheat on an ongoing basis, and as soon as there is any decrease in the stock of any of the commodities, the company in coordination with the concerned authorities in the country, will provide the required quantities of basic commodities immediately through the company’s investments and its international relations.

About the period covered by the current stock of grains, wheat and oilseeds to meet the needs of the local market, Al Sadah stated that there is an effort to maintain a sufficient stock of basic commodities for at least 6 months, at all times.

Regarding the local strategic grain stores in Al-Wukair, he said that Hassad has developed strategic grain stores in the Al-Wukair area, in coordination with the Ministry of Commerce and Industry, with the aim of supporting the State’s efforts to achieve self-sufficiency, which currently includes 20 ground stores, divided between warehouses for wheat and others for barley.

He added that the current total capacity reaches 250,000 tons, and Hassad is also working on expanding the warehouses, as the total capacity will exceed 300,000 tons of grain upon completion of the expansion.

He pointed out that in 2021, Hassad produced more than 3.6 million bags of barley, in addition to supplying nearly 50,000 tons of barley to approved distributors for distribution to livestock breeders.

Regarding the prices of the products that will be supplied to the local market, the CEO of Hassad Food Company explained that, in general, food prices during the past two years witnessed a continuous rise, even before the conflict in the Black Sea region, where the price index of the Food and Agriculture Organization of the United Nations (FAO) reached to its new peak.

Al Sadah said that the price hike is due to a combination of challenges such as supply constraints and supply chain challenges as well as global events such as the disruptions caused by the coronavirus pandemic.

In this context, Hassad, in coordination with its partners, will ensure that the supply and shipping operations are managed in a highly efficient manner, which contributes to a relatively low cost of the required goods.

In his answer to a question about the conflicting roles between Hassad and the rest of the companies, whether in the public or private sectors working in the food and agricultural fields, he stressed that there is no conflict in the roles between Hassad and institutions in the public and private sectors, on the contrary, there is a strategic integration between the State’s institutions, such as at the time of the blockade on the State of Qatar. 

In response to a question about the position of Hassad’s investments in the country’s food security strategy, Eng. Mohammed Al Sadah highlighted the company’s possession of many global investments in the food and agricultural fields, which are of a strategic and commercial nature, and which aim directly to achieve food security for the State of Qatar.

“Internationally, Hassad has invested in international institutions and companies operating in the grain, meat, poultry, livestock and fish sectors, in a number of countries such as: Australia, Canada, Turkey, Oman, Saudi Arabia, and Sudan,” he said.

When referring to the company’s local investments, he indicated that the company owns a number of subsidiaries, such as Aswaq company for managing food establishments, and Mahaseel for Marketing and Agricultural Services, Arab Qatari Agricultural Production Company (QTFA), the Arab Qatari for Poultry Production (Al-Waha), Aalaf Qatar Company, the Strategic Grain Stores, and the National Food CO. (NAFCO), in addition to Hassad’s investment in Baladna and Widam Food companies.

On the sectors that the company targets, Al Sadah revealed that Hassad has a number of principles to engage in any new investment, such as investing in commercial and strategic institutions to support the country’s food security, achieving a balance in investments between the commercial and strategic aspects, pointing to investment in sectors that show positive and sustainable growth indicators soon, as well as entering into investments with a positive financial return and the ability to independently manage its operation, in addition to acquiring stakes in international and local strategic investments.

As for the targeted sectors, several strategic investment sectors have been identified to support the State’s efforts in achieving food security, which are seeds and grains, meat, dairy, fish, innovative agricultural technologies, safety and food quality tests, fresh products, in addition to supply and logistics, according to Hassad’s investment strategy.

About the reasons for reorganizing the company’s investments in Australia, he said that Hassad made huge expansions in its agricultural investments in 2018, to form a larger and more diversified investment portfolio in Australia. So, Hassad reorganized its strategy for its agricultural investments in Australia, where the investments of Hassad Company moved to Paraway Pastoral Company Limited (Paraway), which is one of the largest owners of agricultural and food properties in Australia, which currently manages more than 4.4 million hectares, comprising 27 pastoral institutions spread over a number of regions of different nature and climatic conditions, he added.

In a related context, the CEO of Hassad Food Company explained that the companys investment portfolio is divided into the agricultural sector by 21%, the poultry sector by 23%, the meat sector by 21%, the supply and logistics sector 12%, the grain sector 14%, the dairy sector 7%, and the fish sector 2%.

In his evaluation of the initiatives launched by Hassad to support Qatari farmers, Al Sadah pointed out that in 2018, Hassad established the Mahaseel for Marketing and Agricultural Services as one of its subsidiaries, after studying the need of the local market and determining the required support mechanism for the agricultural private sector, with the aim of lifting the burden of the marketing process from the shoulders of farmers, by marketing their production of vegetables in the local market and providing a number of agricultural services to them to motivate them to increase the volume of production and raise its quality.

Mahaseel currently provides agricultural services to about 400 local farms, including marketing 30 types of vegetables through more than 100 outlets in the country. In 2021, it succeeded in marketing nearly 19 million kilograms of local vegetables in the Qatari market.

About filling the shortfall in the production of vegetables in the summer, CEO of Hassad Food Company Eng. Mohammed Al Sadah referred to the investment of a local harvest through the Arab Qatari Agricultural Production Company (QTFA), which owns a farm to produce vegetables, extending over an area of 200 hectares in the Al Sheehaniya area, adding that QTFA currently produces about 7,000 tons (28 varieties) of vegetables, and markets them locally. He also pointed out that when temperatures rise in the summer period, QTFA uses different agricultural methods, including refrigerated and non-refrigerated greenhouses, as well as high-tech greenhouses, and in 2021, it activated modern irrigation systems, increased the areas of agricultural land covered instead of open fields, in addition to developing a number of farms (farming without soil) equipped with the latest irrigation technologies.

قنا

الدوحة: قال المهندس محمد السادة الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية إن الشركة وضعت خطة تدخل سريع تتماشى مع استراتيجيتها بالتوازي مع انطلاق العملية العسكرية بين روسيا وأوكرانيا لضمان تحقيق الأمن الغذائي لدولة قطر.

وأوضح المهندس محمد السادة في حوار مع وكالة الأنباء القطرية قنا أن شركة حصاد الغذائية لديها القدرة على توريد جميع أنواع الحبوب والبذور الزيتية والقمح من عدة مصادر منها أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، تركيا، أستراليا، ومنطقة البحر الأسود.

وفي هذا السياق لفت إلى الدور الذي تلعبه شركة حصاد في تأمين الأمن الغذائي للدولة في الأزمات، والذي وصفه بالرئيسي في إدارتها، حيث تعتبر ذراع الدولة الاستثمارية في القطاع الغذائي والزراعي.

وأضاف لدينا نماذج ناجحة في توفير كل احتياجات السوق المحلية من المواد الغذائية الأساسية خلال الأزمات مثل أزمة الحصار عام 2017 وجائحة فيروس كورونا  كوفيد-19 في عام 2020، حينما تأثر جزء من الإمدادات الغذائية للدولة، فقامت شركة حصاد بالتنسيق مع جهات الدولة المعنية بالتدخل السريع لضمان استمرار توريد جميع المنتجات التي تحتاجها السوق المحلية من عدد من البلدان.

وفي رده على سؤال عن الخطط الاستراتيجية التي تم وضعها لتغطية أي نقص محتمل في الحبوب والقمح والبذور الزيتية في السوق المحلية والشروع في تنفيذها في ظل النقص الذي يمكن أن يطرأ على كل الأسواق العالمية بسبب الحرب في أوكرانيا، أجاب أن حصاد تقوم بمعية الجهات المعنية في الدولة بمراقبة احتياطي السلع الأساسية مثل القمح بشكل مستمر، وبمجرد حدوث أي انخفاض في مخزون أي من السلع ستقوم حصاد بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة بتوفير الكميات المطلوبة من السلع الأساسية بشكل فوري من خلال استثمارات الشركة وعلاقاتها الدولية.

وحول المدة الزمنية التي يغطيها المخزون الحالي من الحبوب والقمح والبذور الزيتية لتلبية احتياجات السوق المحلية، بين المهندس السادة أن هناك سعيا للاحتفاظ بمخزون يكفي لمدة 6 أشهر على الأقل من السلع الأساسية، في جميع الأوقات.

وتابع ، بخصوص مخازن الحبوب الإستراتيجية المحلية في الوكير، أن حصاد قامت بتطوير مخازن استراتيجية للحبوب في منطقة الوكير، بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة، بهدف دعم جهود الدولة في تحقيق الاكتفاء الذاتي والتي تضم حاليا 20 مخزنا أرضيا، مقسمة ما بين مخازن للقمح وأخرى للشعير والشوار.

واردف قائلا “تصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية الحالية إلى 250 ألف طن، كما تعمل شركة حصاد على توسعة المخازن، حيث ستتخطى الطاقة الاستيعابية الإجمالية 300 ألف طن من الحبوب عند الانتهاء من التوسعة”.

وأشار إلى أنه في عام 2021، قمنا بإنتاج أكثر من 3.6 مليون كيس من الشعير، بالإضافة إلى توريد ما يقارب 50 ألف طن من الشعير للموزعين المعتمدين للتوزيع على مربي الثروة الحيوانية.

وبشأن أسعار المنتجات التي ستزود بها حصاد السوق المحلية، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة أنه بشكل عام، شهدت أسعار المواد الغذائية خلال العامين الماضيين ارتفاعا مستمرا، وذلك حتى قبل الصراع في منطقة البحر الأسود، حيث وصل مؤشر أسعار منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة فاو إلى ذروته الجديدة.

وارجع ارتفاع الأسعار إلى مجموعة من التحديات مثل قيود التوريد وتحديات سلسلة التوريد وكذلك الأحداث العالمية مثل الاضطرابات التي أحدثتها جائحة فيروس كورونا.

وفي هذا السياق، ستضمن شركة حصاد الغذائية بالتنسيق مع شركائنا، إدارة عمليات التوريد والشحن بكفاءة عالية، مما يسهم في انخفاض تكلفة السلع المطلوبة بشكل نسبي.

وفي إجابته عن سؤال حول تضارب الأدوار بين شركة حصاد وبقية الشركات، سواء في القطاع العام أو الخاص العاملة في المجال الغذائي والزراعي، شدد المهندس السادة التأكيد على أنه لا يوجد أي تضارب في الأدوار بين شركة حصاد والمؤسسات في القطاع العام والخاص، بل بالعكس هناك تكامل استراتيجي بين مؤسسات الدولة، مثل وقت الحصار على دولة قطر.

وفي معرض رده على سؤال عن المكانة التي تحتلها استثمارات حصاد في استراتيجية الأمن الغذائي للدولة، أبرز المهندس السادة امتلاك الشركة العديد من الاستثمارات العالمية في المجال الغذائي والزراعي، والتي تتسم بالطابع الاستراتيجي والتجاري، والتي تهدف بشكل مباشر إلى تحقيق الأمن الغذائي لدولة قطر.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية “على الصعيد الدولي، قامت شركة حصاد بالاستثمار في مؤسسات وشركات عالمية تعمل في قطاعات الحبوب واللحوم والدواجن والماشية والأسماك، في عدد من البلدان مثل: أستراليا وكندا وتركيا، وعمان، والسعودية، والسودان”.

ولدى تطرقه لاستثمارات الشركة المحلية أشار إلى امتلاك الشركة لعدد من الشركات التابعة كشركة أسواق لإدارة المنشآت الغذائية وشركة محاصيل للتسويق والخدمات الزراعية، والشركة العربية القطرية للإنتاج الزراعي قطفة، والشركة العربية القطرية لإنتاج الدواجن الواحة وشركة أعلاف قطر، ومخازن الحبوب الإستراتيجية، والشركة الوطنية للتصنيع الغذائي نافكو، بالإضافة إلى استثمار حصاد في شركتي بلدنا وودام الغذائية.

وحول القطاعات التي تستهدفها الشركة، كشف المهندس محمد السادة الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية في حواره مع قنا أن حصاد لديها عدد من المبادئ للانخراط في أي استثمار جديد، مثل الاستثمار في مؤسسات تجارية واستراتيجية لدعم الأمن الغذائي للدولة، وتحقيق التوازن في الاستثمارات بين الجانب التجاري والاستراتيجي، مشرا إلى الاستثمار في قطاعات تظهر مؤشرات نمو إيجابية ومستدامة في المستقبل القريب، وكذلك الدخول في استثمارات ذات عائد مالي إيجابي ولديها القدرة على إدارة عمليتها بصورة مستقلة، بالإضافة إلى الاستحواذ على حصص في استثمارات دولية ومحلية استراتيجية.

أما بالنسبة للقطاعات المستهدفة، فقد تم تحديد عدد من القطاعات الاستثمارية الاستراتيجية لدعم جهود الدولة في تحقيق الأمن الغذائي، وهي البذور والحبوب، اللحوم، الألبان، الأسماك، التقنيات الزراعية المبتكرة، اختبارات السلامة والجودة الغذائية، المنتجات الطازجة، بالإضافة إلى التوريد والخدمات اللوجستية، وذلك وفقا لاستراتيجية شركة حصاد الاستثمارية.

وقال في رده على سؤال عن أسباب إعادة تنظيم استثمارات الشركة في أستراليا إن حصاد قامت في العام 2018 بتوسعات ضخمة في استثماراتها الزراعية وذلك لتكوين محفظة استثمارية أكبر وأكثر تنوعا في أستراليا. فقامت بإعادة تنظيم استراتيجيتها الخاصة باستثماراتها الزراعية في أستراليا، حيث انتقلت استثمارات شركة حصاد إلى شركة باراواي باستورال المحدودة، والتي تعتبر من أكبر مالكي العقارات الزراعية والغذائية في أستراليا، إذ تدير حاليا أكثر من 4.4 مليون هكتار تضم 27 مؤسسة رعوية موزعة على عدد من المناطق ذات طبيعة وأجواء مناخية مختلفة.

وفي سياق متصل أوضح الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية أن محفظة الشركة الاستثمارية تتوزع على القطاع الزراعي بنسبة 21 بالمائة وقطاع الدواجن بنسبة 23 بالمائة وقطاع اللحوم 21 بالمائة وقطاع التوريد والخدمات اللوجستية 12 بالمائة وقطاع الحبوب 14 بالمائة وقطاع الألبان 7 بالمائة وقطاع الأسماك 2 بالمائة .

وفي تقييمه للمبادرات التي أطلقتها شركة حصاد لدعم المزارع القطري، لفت إلى أن حصاد قامت في عام 2018 بتأسيس شركة محاصيل للتسويق والخدمات الزراعية، كإحدى الشركات التابعة لها، وذلك عقب دراسة حاجة السوق المحلية وتحديد آلية الدعم المطلوبة للقطاع الخاص الزراعي، وجاء ذلك بهدف رفع عبء عملية التسويق عن كاهل المزارعين، من خلال تسويق إنتاجهم من الخضراوات في السوق المحلية وتقديم عدد من الخدمات الزراعية لهم لتحفيزهم على زيادة حجم الإنتاج ورفع جودته.

وتقوم شركة محاصيل حاليا بتقديم الخدمات الزراعية لحوالي 400 مزرعة محلية، تشمل تسويق 30 صنفا من الخضراوات من خلال أكثر من 100 منفذ بيع في الدولة، وقد نجحت في عام 2021 في تسويق ما يقارب 19 مليون كيلوجرام من الخضراوات المحلية في السوق القطرية.

وحول سد النقص من إنتاج الخضراوات في فصل الصيف لفت السادة في ختام حواره لقنا إلى استثمار حصاد محليا من خلال الشركة العربية القطرية للإنتاج الزراعي قطفة، والتي تمتلك مزرعة لإنتاج الخضراوات، تمتد على مساحة 200 هكتار في منطقة الشيحانية، وتنتج قطفة حاليا حوالي 7 الآف طن 28 صنفا من الخضراوات، وتقوم بتسويقها محليا، مشيرا إلى أنه عند ارتفاع درجات الحرارة في فترة الصيف، تستخدم شركة قطفة طرقا زراعية مختلفة منها البيوت المحمية المبردة وغير المبردة وكذلك البيوت الزجاجية عالية التقنية، وقامت في عام 2021 بتفعيل أنظمة ري حديثة، وزيادة مساحات الأراضي الزراعية المغطاة بدلا عن الحقول المفتوحة، بالإضافة إلى تطويرعدد من مزارع  الزراعة بدون تربة مزودة بأحدث تقنيات الري.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button