additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

📌 Featured🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

WHO: Lower COVID-19 Cases, Deaths Doesn’t Necessarily Mean Lower Risk

الصحة العالمية: انخفاض أعداد الحالات والوفيات بسبب كوفيد-19 لا يعني بالضرورة أن المخاطر أقل

QNA

Geneva: The World Health Organization (WHO) said that as COVID-19 continues to evolve, the resulting mutations cannot be overlooked, warning that the decrease in the number of cases and deaths does not necessarily mean that the risks are lower.

Last week saw the lowest number of COVID-19 deaths since the early days of the pandemic, but some countries are still witnessing serious spikes, which are putting pressure on hospitals.

Director-General of WHO Dr. Tedros Adhanom Ghebreyesus said on Thursday, “Our ability to monitor trends is compromised as testing has significantly reduced.” He reiterated that higher testing and sequencing rates are vital for scientists to track existing variants and to identify new ones as they emerge.

“At present there are a number of Omicron sub-lineages were following closely, including BA.2, BA.4 and BA.5 and another recombinant detected, made up of BA.1 and BA.2”, he added.

The latest sub-lineages BA.4 and BA.5 have been reported in a number of countries, including South Africa and some European nations, WHO lead epidemiologist Dr. Maria Van Kerkhove informed.

“There are less than 200 sequences available so far and we expect this to change We are tracking (the virus) very closely to see if there is any uptick in case detection, but (so far) we havent seen any change in epidemiology or severity,” she highlighted.

WHO Director-General emphasized that currently, the virus remains deadly, especially for the unprotected and unvaccinated that dont have access to health care and antivirals.

“The best way to protect yourself is to get vaccinated and boosted when recommended. Continue wearing masks, especially in crowded indoor spaces. And for the indoors, keep the air fresh by opening windows and doors, and invest in good ventilation,” he urged.

WHOs director of emergencies Michael Ryan warned that as the virus continues to evolve, the world “cannot simply afford to lose sight of it.” “It would be very short-sighted at this point to assume that lower numbers of cases mean absolute lower risks. We are pleased to see deaths dropping but this virus has surprised us before, it has caught us off guard before. We need to do our jobs and track this virus the best we can, while people go back to live their lives as normally as possible,” Dr. Ryan explained.

Meanwhile, WHOs lead scientist Dr. Soumiya Swaminathan warned that sub-lineages and recombinants will continue to appear, and the world must continue investing in improved tools such as new vaccines.
“We have to be prepared for the possibility that this virus can change so much that it might be able to evade existing immunity,” she said.

This week, the International Health Regulations Emergency Committee, which evaluates the global state of the situation with COVID-19, unanimously agreed that the pandemic remains a public health emergency of international concern.

“Far from being the time to drop our guard, this is the moment to work even harder to save lives,” Dr. Tedros said, citing the Committees decision, adding that this means making sure that COVID-19 tools are equitably distributed and simultaneously strengthening health systems.

“Bridging the vaccine equity gap is the best way to boost population immunity and insulate against future waves,” he highlighted.

قنا

جنيف: قالت منظمة الصحة العالمية إنه مع استمرار تطور فيروس كورونا “كوفيد-19″، لا يمكن الإغفال عن المتحورات الناتجة عنه، محذرة من أن انخفاض أعداد الحالات والوفيات لا يعني بالضرورة أن المخاطر أقل.

وشهد الأسبوع الماضي أقل عدد لوفيات “كوفيد-19” منذ الأيام الأولى للجائحة، لكن بعض البلدان لا تزال تشهد ارتفاعات خطيرة تضغط على القطاع الصحي.

وقال الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في خبر نشر على موقع الامم المتحدة “قدرتنا على مراقبة الاتجاهات معرضة للخطر إذ تقلصت الاختبارات بشكل كبير”…مؤكدا أن معدلات أعلى من الاختبار والتسلسل ضرورية للعلماء ليتبعوا المتحورات الحالية ويحددوا المتحورات الجديدة عند ظهورها.

وأضاف “في الوقت الحالي، هناك عدد من سلالات “أوميكرون” الفرعية التي نتابعها عن كثب، بما في ذلك BA.2 و BA.4 و BA.5 وتم اكتشاف مؤتلف آخر، مكون من BA.1 و BA.2 ، تم الإبلاغ عن أحدث السلالات الفرعية المعروفة ب BA.4 و BA.5 في عدد من البلدان، بما في ذلك جنوب أفريقيا وبعض الدول الأوروبية ، وفقاً لما أفادت به الدكتورة ماريا فان كيركوف، القائدة الفنية لكوفيد-19 في برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية”.

كما أكد الدكتور تيدروس أن الفيروس لا يزال قاتلا في الوقت الحالي، خاصة لغير المحصنين الذين لا يحصلون على الرعاية الصحية والأدوية المضادة للفيروسات.مضيفا “إن أفضل طريقة لحماية نفسك هي في الحصول على التطعيم والتعزيز عند التوصية بذلك ، استمروا في ارتداء الأقنعة خاصة في الأماكن المغلقة المزدحمة ، وفي الأماكن الداخلية، حافظوا على نقاء الهواء من خلال فتح النوافذ والأبواب، واستثمروا في وسائل تهوية جيدة”.

من جهته حذر الدكتور مايكل راين مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، من أنه مع استمرار تطور الفيروس، لا يمكن للعالم ببساطة أن يغفل عنه ، حيث قال “سيكون من قصر البصر في هذه المرحلة افتراض أن انخفاض عدد الحالات يعني مخاطر أقل بشكل مطلق ، يسعدنا أن نرى انخفاض الوفيات، لكن هذا الفيروس فاجأنا من قبل “…مضيفا “علينا القيام بعملنا وتتبع هذا الفيروس بأفضل ما نستطيع، بينما يعود الناس ليعيشوا حياتهم بشكل طبيعي قدر الإمكان”.

كما حذرت الدكتورة سومييا سواميناثان كبيرة العلماء في هذه المنظمة من أن السلالات الفرعية والمؤتلفات ستستمر في الظهور، ويجب على العالم أن يواصل الاستثمار في أدوات محسّنة مثل اللقاحات الجديدة.

وقالت سواميناثان “علينا أن نكون مستعدين لاحتمال أن هذا الفيروس يمكن أن يتغير بدرجة كبيرة بحيث أنه قد يكون قادراً على التهرب من المناعة الموجودة”.

وكانت لجنة الطوارئ للوائح الصحية الدولية والتي تقيم الوضع العالمي لكوفيد-19 قد وافقت هذا الأسبوع بالإجماع على أن الجائحة لا تزال تمثل حالة طوارئ الصحة العامة ذات اهتمام دولي.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية مستشهداً بقرار اللجنة “بعيداً عن أن يكون الوقت مناسب للتخلي عن حذرنا، هذا هو الوقت المناسب للعمل بجدية أكبر لإنقاذ الأرواح”…مضيفا “هذا يعني التأكد من توزيع الأدوات اللازمة لمكافحة /كوفيد-19/ بشكل عادل وتعزيز النظم الصحية في الوقت نفسه”.

وأشار إلى أن سد فجوة المساواة في اللقاحات هو أفضل طريقة لتعزيز مناعة السكان والعزل ضد موجات مستقبلية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button