additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

💰 Business📱 Technology👮‍♂️ Government

Smart City Expo Doha 2022 Kicks Off

انطلاق فعاليات إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022

QNA

Doha: Under the patronage of HE Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Khalid bin Khalifa bin Abdulaziz Al-Thani, Smart City Expo Doha 2022, the region’s exclusive smart city world congress organized by the Ministry of Communications and Information Technology (MCIT) in partnership with Fira de Barcelona, opened to wide acclaim at Msheireb Downtown Doha on Tuesday.

Speaking during the opening ceremony, HE Minister of Communications and Information Technology Mohammed bin Ali Al Mannai commented, “We are pleased to hold the Smart City Expo Doha in Qatar for the second time, where we will connect with local and international stakeholders, experts, and specialists in the field, to explore the latest trends and exchange ideas and experiences, as we work to ensure accelerating digital transformation, achieving a knowledge-based economy, and transitioning towards smart cities, with the aim of improving the quality of life in Qatar in various sectors.”

His Excellency also added: “I would like to thank Msheireb Properties and Fira de Barcelona for their cooperation and efforts. We look forward that Smart City Expo Doha will be beneficial for all participants, wishing for all success towards a sustainable future that is more economically, socially, and environmentally prosperous,” His Excellency added.

Chief Executive Officer, Msheireb Properties, Nasser Matar Al Kawari said in his welcoming speech: “A smart city became a real need to cope with the rapid change of today’s world. Technology is now an integral part of today’s construction projects and urban developments, which is keen to leverage the digital revolution to offer people more benefits in their daily life and work. Based on that, Msheireb Properties envisioned a new smart city which been smart since its inception and planning. Msheireb Downtown Doha became one of the world’s smartest and most sustainable city districts, and an ideal example of what modern urban planning should be, to meet the demands of the future with resilience and flexibility.”

“This city we gather in today is the result of our vision a decade ago, to become a futuristic hub for the next generations. It relies on advanced and modern-day technology, but at the same time, carries the heritage and legacy of our country’s rich history. Our mission and vision to expand knowledge sharing and promote smart and green building trends. In this context, Msheireb Properties is ready to share its expertise and knowledge in this field with entities wishing to implement such amenities in their future projects. This is part of our belief and contribution to our country’s progress and prosperity. Our conference today is a very important platform to exchange our vision and experience to define fruitful outcomes and results that enhance our capabilities and promote smartness and sustainability.”

Following the official opening speeches, the Minister of Communications and Information Technology, accompanied by distinguished guests, toured the exhibition organized on the sidelines of the event. They visited the Sponsors area, Solution Provider area, Innovation Hub and Start-up area, government area, countries and embassies area, and the MCIT pavilion.

Ricard Zapatero Camps, CEO of Fira Barcelona International told the opening ceremony: “We at Fira de Barcelona and the Smart City Expo World Congress are very proud of our partnership with Qatar’s Ministry of Communications and Information Technology to organize our second edition of Smart City Expo Doha. On March 29, Doha and the Msheireb district will become the capital of innovative smart city policies, bringing together representatives from all over the world to share projects, experiences and best ideas to maintain a future of resilience and a better life for all of us.”

Under the theme “Sustainable Future of Resilience”, Smart City Expo Doha 2022 brings together +70 world-renowned smart city experts representing +60 countries, +90 sponsors and exhibitors, 3 keynote sessions to share ideas and solutions on how to create a better, more sustainable future for cities and their citizens.

Key topics under discussion at Smart City Expo Doha include Sustainable Cities, Reshaping Digital Public Services, Global Economy and Digital Readiness, and Sport Events in a Connected Society.

Explaining the wider impact of Smart City Expo Doha 2022, Assistant Undersecretary of Digital Society Development at the Ministry of Communications and Information Technology Reem Mohammed Al Mansoori said, “As cities across the world change rapidly, adopting smart city solutions like those presented during Smart City Expo Doha will be crucial as we transform our urban environments into sustainable spaces where the living, working and staying experience of people is enhanced by innovation.”

قنا

الدوحة: تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، انطلقت يوم أمس فعاليات /إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022/، وهو المؤتمر العالمي الحصري للمدن الذكية في المنطقة، وتنظمه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع /فيرا دي برشلونة/، في مشيرب قلب الدوحة.

وقال سعادة السيد محمد بن علي المناعي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في كلمة افتتح بها المؤتمر، إن دولة قطر حرصت في ظل القيادة الرشيدة والتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على دعم التحول الرقمي، والتوجه للاقتصاد القائم على المعرفة، والتحول للمدن الذكية، وذلك من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات والبرامج، منها برنامج قطر الذكية /تسمو/ بهدف تحسين حياة سكان دولة قطر في مختلف القطاعات.

وأضاف سعادته أن التحول الرقمي والتحول للمدن الذكية يتطلب توفر مجموعة من العناصر، منها وجود بنية تحتية للاتصالات تمتاز بأنها متقدمة وآمنة وموثوق بها، فهي تعد حجر الأساس للتقدم والابتكار التكنولوجي في الدولة ولذلك وإدراكا لأهمية البنية التحتية تم تسهيل إدخال أحدث التكنولوجيات إلى دولة قطر، ووضع الأدوات التنظيمية اللازمة لتنظيم قطاع الاتصالات وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات بفعالية.

وأشار سعادته إلى أنه بهدف التحول للمدن الذكية فإن الأمر يتطلب أيضا تفعيل مجموعة من التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وتقنية من آلة إلى آلة، وغيرها من التقنيات التي تساهم في زيادة كفاءة الأعمال وتحسين جودة الحياة ولذلك تم في 2019 وضع استراتيجية قطر الوطنية في مجال الذكاء الاصطناعي بالشراكة مع مركز قطر لبحوث الحوسبة، كما تم إنشاء فريق عمل مختص لضمان الانتقال السلس والكامل إلى الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت، والذي يعد حجر أساس للتقدم التكنولوجي، ويوفر عددا أكبر من عناوين الإنترنت، مما يساهم في تمكين استيعاب تقنيات من آلة إلى آلة وإنترنت الأشياء.

وأوضح سعادة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أنه تم الحرص على وجود مراكز بيانات محلية بالمدن الذكية، التي تعتمد على التطبيقات والخدمات القائمة على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تمكن المستخدمين من الوصول السريع للبيانات خاصة مع وجود تكنولوجيا البرودباند بكافة وسائطها، وتتيح فرصة نقل ومعالجة كم ضخم من البيانات بسرعة أكبر وبأقل قدر من التأخير.

كما لفت سعادة السيد محمد بن علي المناعي، إلى أنه انطلاقا من الحرص على الحفاظ على أمن المعلومات وخصوصية البيانات في دولة قطر، أصدر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في عام 2016 قانون حماية خصوصية البيانات الشخصية، كما تم وضع استراتيجية وطنية للأمن السيبراني، الذي يعد واحدا من متطلبات المدن الذكية لحماية الأنظمة ومواجهة أي تحديات وتهديدات تتعلق بالتقنيات الناشئة والبيانات المتدفقة منها.

وذكر سعادته بأن مدينة مشيرب، التي تحتضن فعاليات المؤتمر، تعد أحد النماذج الناجحة في الدولة لتطبيقات المدن الذكية، والتي تم إنجازها من خلال شراكة وتكاتف جميع الجهات المعنية من القطاعين الحكومي والخاص، كل في مجاله، حيث يتطلب التحول للمدن الذكية تعاون كافة أصحاب المصلحة المحليين.

بدوره، قال السيد ناصر مطر الكواري، الرئيس التنفيذي لمشيرب العقارية، في كلمته خلال افتتاح /إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022/، إن المدن الذكية أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التغيرات السريعة التي يشهدها العالم اليوم، وباتت التكنولوجيا الحديثة الآن في صلب قطاع البناء والمشاريع الحضرية، التي تسعى للاستفادة من الثورة الرقمية لتوفر للإنسان العديد من المزايا التي تيسر أمور حياته وأعماله.

وأوضح الكواري أن رؤية مشيرب العقارية تجلت بتقديم مشيرب قلب الدوحة بوصفها مدينة ذكية بالكامل منذ مرحلة التأسيس والتخطيط، لتقدم نموذجا فريدا من نوعه، وتصبح أكبر حي مدني ذكي ومستدام بالكامل في العالم، حيث شكلت المدينة نموذجا مثاليا للتخطيط العمراني الحديث الذي يلبي متطلبات المستقبل بمرونة تامة، لافتا إلى أنه تم تدشين مشيرب قلب الدوحة لتكون بمثابة مدينة المستقبل للأجيال القادمة، حيث تعتمد تكنولوجيا ومقومات العصر الحديث، ولكنها في الوقت نفسه تجسد في لغتها المعمارية وتخطيطها إرث وتاريخ قطر العريق.

من جهته، نوه السيد ريكارد زباتيرو كامبس، الرئيس التنفيذي لشركة /فيرا برشلونة الدولية/ بالشراكة التي تربط شركة /فيرا/ والمؤتمر العالمي إكسبو المدن الذكية مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنظيم النسخة الثانية من معرض المدينة الذكية بالدوحة، موضحا أن مشيرب قلب الدوحة تعتبر عاصمة للسياسات المبتكرة للمدن الذكية، حيث تجمع ممثلين من جميع أنحاء العالم لتبادل المشاريع والخبرات وأفضل الأفكار للحفاظ على مستقبل من المرونة وحياة أفضل للجميع.

وفي معرض حديثها عن التأثير الواسع لـ/إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022/، قالت السيدة ريم محمد المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الحاجة الملحة إلى تبني حلول المدن الذكية مثل التي كشف عنها /إكسبو الدوحة للمدن الذكية/ يجب أن تكون بنفس وتيرة التغيرات التي تشهدها المدن حول العالم، حيث يتطلب عالم اليوم تحويل البيئة الحضرية إلى مساحات مستدامة من أجل تعزيز تجربة العيش والعمل والإقامة للأفراد وفق منهجية عصرية جوهرها الابتكار.

كما تحدث في الجلسة الافتتاحية، عبر المؤتمر بتقنية الاتصال عن بعد، كل من السيد: فرانسيس سواريز عمدة مدينة /ميامي/ ومستضيف /إكسبو المدن الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية- ميامي/، والسيد هاردي ديفيس جونير عمدة مدينة /أوغستا/ ورئيس معرض /إكسبو المدن الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية/ عن أهمية مؤتمرات المدن الذكية التي تسلط الضوء على التحولات الرقمية وتركز على مفاهيم الاستدامة، منوهين باستضافة مشيرب قلب الدوحة لهذا الحدث باعتبارها مدينة ذكية ومستدامة.

وضمن فعاليات /إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022/، افتتح سعادة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المعرض المصاحب الذي يتضمن منطقة الرعاة ومنطقة مزودي الحلول ومنطقة مركز الابتكار والشركات الناشئة ومنطقة المنظمات الحكومية ومنطقة الدول والسفارات والجناح الخاص بوزارة الاتصالات.

ويعقد مؤتمر /إكسبو الدوحة للمدن الذكية 2022/ على مدى يومين، تحت شعار /مستقبل مستدام أكثر مرونة/، حيث يجمع نخبة تتألف من أكثر من 70 خبيرا عالميا في مجال المدن الذكية يمثلون أكثر من 60 دولة و90 راعيا وعارضا، بينما يشهد ثلاث جلسات رئيسية لمشاركة أحدث الأفكار والحلول الإبداعية التي تمهد الطريق لمستقبل مستدام للمدن ومواطنيها.

ويستهدف المؤتمر مناقشة مجموعة من الموضوعات والقضايا الرئيسية هي المدن المستدامة، وإعادة صياغة الخدمات العامة الرقمية، والاقتصاد العالمي والجهوزية الرقمية، والفعاليات الرياضية في مجتمع متصل.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button