additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

💰 Business👮‍♂️ Government

Minister of Commerce Opens 8th Doha Islamic Finance Conference

وزير التجارة والصناعة يفتتح أعمال مؤتمر الدوحة الثامن للمال الإسلامي

QNA

Doha: Under the patronage of HE the Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Khalid bin Khalifa bin Abdulaziz Al-Thani, HE the Minister of Commerce and Industry Sheikh Mohammed bin Hamad bin Qassim Al-Thani opened yesterday the 8th Doha Islamic Finance Conference entitled “Digital and Decentralized Financial Technology”, which is organized by Bait Al Mashura Finance Consultations Company.

In an opening speech, HE the Minister of Commerce and Industry said that the Islamic banking sector today is an important pillar of the financial sector in the State of Qatar, and that Qatari Islamic banks are ranked among the largest Islamic banks at the regional and international levels.

HE the Minister of Commerce and Industry explained that according to the International Monetary Fund’s definition of major Islamic financial markets, the State of Qatar has been one of the top ten countries in the world in the Islamic finance index, over the past ten years, noting in this regard that the assets of Islamic finance in the country amounted to about 528 billion riyals in which the assets of Islamic banks accounted for about 86 percent.

He praised the success of the merger between Barwa Bank and International Bank of Qatar, which resulted in Dukhan Bank during the last period, and between Masraf Al Rayan and Al Khaleeji Commercial Bank recently; He pointed out that these operations resulted in the establishment of new banking entities that are considered one of the largest Islamic banks in the world.

Sheikh Mohammed explained that the pace of digital transformation in all countries of the world accelerated during the COVID-19 pandemic, in light of governments’ tendency to accelerate the adoption of technological solutions to address its consequences, and achieve business continuity in various vital sectors in a way that supports the balance and stability of their financial and economic systems.

In this regard, he stressed the importance of the conference as an important opportunity to shed light on the approach adopted by the State of Qatar in order to quickly adapt to changes and adopt various advanced technological solutions based on artificial intelligence and cloud computing, especially financial technology, according to the best technical standards and regulatory controls.

HE the Minister of Commerce and Industry said the Qatari market offers great opportunities for international companies specialized in financial technology, especially in light of expectations regarding expenditures directed at information and communications technology in the country, which could reach $9 billion by 2024.

The size of the Islamic financial technology market in the State of Qatar was estimated at about $850 million in 2020, and that it is expected to grow to $2 billion in the year 2025, as part of the countrys direction towards developing an innovation environment through the establishment of the national strategy for financial technology, in addition to Qatar Financial Center’s programs, especially the “Tech Talk” series, the Qatar Financial Center Department for Technology Companies, in addition to the launch of the Qatar FinTech Center in 2020, which was ranked in the first quarter of last year as the second largest investor in the financial technology sector in the Middle East and North Africa region, consolidating Qatar’s position as a regional and global hub in the field of financial innovation.

Concluding his speech, HE the Minister of Commerce and Industry stressed that the growing process of Islamic finance in the State of Qatar, and the continuous efforts to develop it, today require urgent and innovative steps to preserve its achievements in light of global changes, noting that this meeting provides for a search for ways to achieve compatibility between Islamic banks, laws and requirements of supervisory authorities related to decentralized digital financial technology, in addition to exploring future visions for this sector in light of the general provisions of Islamic Sharia.

For his part, HE Director-General of General Administration of Endowments at the Ministry of Endowment and Islamic Affairs (Awqaf) Dr. Sheikh Khalid bin Mohamed bin Ghanem Al-Thani affirmed that the title of the conference , which is specialized in digital finance and decentralization and the inclusion of endowment topics within its topics, reflects the critical importance of digital transformation in the endowment field to develop its mechanisms and products, pointing out that this trend accompanied the future vision of the General Administration of Endowments.

In the same context, he added that the General Administration of Endowments was in the process of launching a new website and application for endowments to provide a unique digital experience by making all endowment administration projects and its various services available to the public easily and automatically. At the end of his speech, he expressed his aspirations that the conference outputs would contribute to strengthening the endowment industry in Qatar and the world.

Chairman of the Organizing Committee of the Conference and Vice Chairman of the Board of Directors of Bait Al Mashura Finance Consultations Dr. Khalid bin Ibrahim Al Sulaiti, affirmed that the 8th Doha Islamic Finance Conference was an extension of previous conferences focusing on discussing the reality of Islamic finance, its challenges and opportunities, according to the forward-looking and future visions of this important sector.

For his part, Vice Chairman of the Organizing Committee and CEO of Bait Al Mashura Finance Consultations Dr Osama Qais Al Duraei said that the topics of the Doha Islamic Finance Conference were carefully selected according to a forward-looking vision for the future of Islamic finance in an accelerated and shifting time in all its economic directions. He added that the organizing committee was keen to attract senior experts. and specialists in the topics and components of the conference in an effort to present distinguished outputs that enhance the role of Islamic finance and its institutions.

During the 8th edition of the Doha Islamic Finance Conference, four main components were discussed, during which a group of scholars and experts in the field of Islamic economics and finance spoke. The first axis discussed the role of supervisory institutions in dealing with decentralized digital financial technology, and the second axis addressed the provisions the provisions of Islamic Shari’ah in decentralized digital financial technology, while the third axis touched on the nature and mechanisms of decentralized digital financial products, and the fourth axis reviewed the experiences of decentralized digital financial technology through financial institutions and local and global financial technology companies.

قنا

الدوحة: تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، افتتح سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة يوم أمس، أعمال مؤتمر الدوحة الثامن للمال الإسلامي بعنوان /التكنولوجيا المالية الرقمية واللامركزية/، الذي تنظمه شركة بيت المشورة للاستشارات المالية.

وفي كلمته الافتتاحية ، قال سعادة وزير التجارة والصناعة، إن القطاع المصرفي الإسلامي اليوم يُمثل ركيزة هامة من ركائز القطاع المالي في دولة قطر، وإن البنوك الإسلاميّة القطرية تُصنَف ضمن أكبر المصارف الإسلاميّة على المستويين الإقليمي والدولي.

وأوضح سعادته أنه وفقًا لتعريف صندوق النقد الدولي للأسواق المالية الإسلامية الكبرى، فإن دولة قطر تُعد واحدة من أفضل عشرِ دولٍ عالمياً في مؤشر التمويل الإسلامي، وذلك على مدى السنوات العشر الماضية، لافتاً في هذا الصدد إلى أن أصول التمويل الإسلامي بلغت في الدولة نحو 528 مليار ريال شكّلت فيها أصول المصارف الإسلامية حوالي 86 في المئة .

وعلى صعيد متصل، نوه سعادته بنجاح عمليات الاندماج بين بنك بروة وبنك قطر الدولي التي نتج عنها بنك دخان خلال الفترة الماضية، وبين مصرف الريان وبنك الخليج التجاري مؤخرا مشيراً إلى أن هذه العمليات أثمرت تأسيس كيانات مصرفية جديدة تعتبر من أكبر المصارف الإسلامية في العالم.

وأوضح أن وتيرة التحول الرقمي في كافة دول العالم تسارعت خلال جائحة /كوفيد-19/، وذلك في ضوء توجه الحكومات نحو تسريع اعتماد الحلول التكنولوجية للتصدي لتبعاتها، وتحقيق استمراريّة الأعمال في مختلف القطاعات الحيوية بما يدعم توازن واستقرار أنظمتها المالية والاقتصادية.

وأكد سعادته في هذا الصدد على أهمية المؤتمر كونه يُعد فرصة هامة لتسليط الضوء على المقاربة التي انتهجتها دولة قطر في سبيل التكيّف السريع مع المتغيرات، وتبنّي مختلف الحلول التكنولوجية المتقدمة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وخاصة التكنولوجيا المالية وفق أفضل المعايير الفنيّة والضوابط الرقابيّة.

وقال إن السوق القطري يُقدم فرصًا كبيرة للشركات العالمية المتخصصة في التكنولوجيا المالية لا سيما في ضوء التوقعات بشأن النفقات الموجهة إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدولة، والتي يمكن أن تصل إلى 9 مليارات دولار بحلول العام 2024.

وأضاف سعادته أن حجم سوق التكنولوجيا المالية الإسلامية في دولة قطر يُقدّر بنحو 850 مليون دولار في العام 2020، وأنه من المتوقع أن ينمو إلى 2 مليار دولار في العام 2025 وذلك في إطار توجه الدولة نحو تطوير بيئة الابتكار عبر إرساء الاستراتيجية الوطنية للتكنولوجيا المالية، بالإضافة إلى برامج مركز قطر للمال وخاصة منها سلسلة حلقات “حديث التكنولوجيا”، ودائرة مركز قطر للمال لشركات التكنولوجيا، هذا إلى جانب تدشين مركز قطر للتكنولوجيا المالية في العام 2020، والذي تم تصنيفه في الربع الأول من العام الماضي كثاني أكبر مستثمر في قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليرسخ مكانة دولة قطر كمحور إقليمي وعالمي في مجال الابتكار المالي.

وفي ختام كلمته، أكد سعادة وزير التجارة والصناعة أن مسيرة التمويل الإسلامي المتنامية في دولة قطر، والجهود المستمرة لتطويره، تتطلب اليوم خطوات حثيثة ومبتكرة للحفاظ على إنجازاته في ظل المتغيرات العالمية، مشيراً إلى أن هذا اللقاء يتيح بحث السبل الكفيلة لتحقيق التوافق بين المصارف الإسلامية والقوانين ومتطلبات الجهات الإشرافية المتعلقة بالتكنولوجيا المالية الرقمية اللامركزية، بالإضافة إلى استشراف الرؤى المستقبلية لهذا القطاع في ضوء الأحكام العامة للشريعة الإسلامية.

من جانبه أكد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم آل ثاني مدير عام الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن عنوان المؤتمر المتخصص بالمالية الرقمية واللامركزية وإدراج موضوعات الأوقاف ضمن موضوعاته يعكس الأهمية البالغة للتحول الرقمي في المجال الوقفي، لتطوير آلياته ومنتجاته، مشيرا إلى أن هذا التوجه كان ملازمًا للرؤية المستقبلية للإدارة العامة للأوقاف.

وأضاف في ذات السياق أن الإدارة العامة للأوقاف بصدد تدشين الموقع الإلكتروني والتطبيق الجديد الخاص بالأوقاف ليقدم تجربة رقمية فريدة بإتاحة جميع مشروعات الإدارة الوقفية وخدماتها المتنوعة للجمهور آليًّا بسهولة ويسر، معبرًا في نهاية حديثه عن تطلعاته بأن تسهم مخرجات المؤتمر في تعزيز الصناعة الوقفية في دولة قطر والعالم.

أما الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ونائب رئيس مجلس إدارة شركة بيت المشورة للاستشارات المالية، فأكد أن مؤتمر الدوحة الثامن للمال الإسلامي يعتبر امتدادًا للمؤتمرات السابقة التي تركز على مناقشة واقع التمويل الإسلامي وتحدياته وفرصه وفق رؤى استشرافية ومستقبلية لهذا القطاع المهم.

من جهته، قال الدكتور أسامة قيس الدريعي نائب رئيس اللجنة المنظمة والرئيس التنفيذي لشركة بيت المشورة للاستشارات المالية، إن موضوعات مؤتمر الدوحة للمال الإسلامي يتم اختيارها بعناية وفق رؤية استشرافية لمستقبل التمويل الإسلامي في زمن متسارع ومتحول في جميع اتجاهاته الاقتصادية، كما أن اللجنة المنظمة تحرص على استقطاب كبار الخبراء والمتخصصين في موضوعات ومحاور المؤتمر سعيًا لتقديم مخرجات متميزة تعزز من دور التمويل الإسلامي ومؤسساته.

تجدر الإشارة إلى أنه تم التطرق خلال النسخة الثامنة من مؤتمر الدوحة للمال الإسلامي إلى أربعة محاور رئيسية تحدث خلالها نخبة من العلماء والخبراء في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي، حيث ناقش المحور الأول دور المؤسسات الإشرافية في التعامل مع التكنولوجيا المالية الرقمية اللامركزية، وتطرق المحور الثاني إلى الأحكام الشرعية في التكنولوجيا المالية الرقمية اللامركزية، في حين تطرق المحور الثالث إلى طبيعة وآليات المنتجات المالية الرقمية اللامركزية، واستعرض المحور الرابع تجارب التكنولوجيا المالية الرقمية اللامركزية من خلال مؤسسات مالية وشركات تكنولوجيا مالية محلية وعالمية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button