additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

💰 Business🌍 World👮‍♂️ Government

QNB: Three Factors Explain Weak Economic Performance of ASEAN-6 Countries

بنك قطر الوطني: ثلاثة عناصر وراء تأخر التعافي الاقتصادي لدول آسيان-6

QNA

Doha: QNB weekly economic commentary on Saturday noted three factors behind the recent weak economic performance of Southeast Asia (the ASEAN-6 countries), namely: the different vaccination rates between ASEAN-6 and advanced economies; the different monetary and fiscal policy space; and the slowdown in the Chinese economy.

QNB report explained that different vaccination rates between ASEAN-6 and advanced economies are playing a part on the pace of the recovery. Vaccination programs have progressed remarkably in advanced economies since early 2021, while the rollout of vaccines started at a slower rate in ASEAN-6. This led ASEAN-6 to be more vulnerable to more infectious Covid-19 variants, such as Delta. Virus outbreaks and the need to respond to them required several rounds of harder social distancing measures in ASEAN-6, preventing a stable recovery and creating an unhelpful “stop and go” activity pattern. Omicron, while even more infectious than Delta, has so far only led to light touch mobility restrictions in ASEAN-6.

Second, the current change in relative economic performance from historical norms between ASEAN-6 and advanced economies is associated with different monetary and fiscal policy space. ASEAN-6, and particularly middle- and lower-income countries, have less policy space to stimulate their economies during a downturn. With weaker economic institutions and smaller capital bases to tap into, most ASEAN-6 countries did not have the resources to support their households and corporates the same way that the more advanced economies did. Hence, while economic authorities protected the balance sheet of the private sector from the pandemic crisis in advanced economies, the same did not apply across ASEAN-6. As a result, a more affected private sector in ASEAN-6 countries will take longer to return to pre-pandemic levels of consumption and investment than their peers in advanced economies. In other words, the private sector in advanced economies was boosted with both spending and savings after the pandemic, due to the large windfall from government transfers and other policy benefits. In contrast, the private sector in ASEAN-6 countries, facing higher levels of uncertainty and less policy support, tightened their spending and in some cases even tapped into their savings to cover income losses.

Regarding the third factor, QNB explained that the slowdown in China is a particularly strong headwind to ASEAN-6 countries, due to their direct and indirect trade and financial links. Chinese growth has a high multiplying effect, often spilling over globally and to the ASEAN-6 countries. This is the case particularly when it comes to the export-oriented manufacturers of “Factory Asia,” such as Thailand, Malaysia and Vietnam, and commodity producers, such as Indonesia, Malaysia and the Philippines. Thus, the current slowdown of growth in China, precipitated by a significant tightening in monetary, fiscal and regulatory policies, indirectly affected the economic performance of ASEAN-6. Chinese GDP growth slid from over 18% year-on-year (y/y) at its peak in Q1 2021 to 4% in Q4. This forms a materially negative backdrop for growth in ASEAN-6.

All in all, a slower start to massive immunization, less policy stimulus with less spending, investments and savings as well as a slowing China explain the current period of underperformance in ASEAN-6. However, QNB expected this phenomenon to be short-lived. The causes for the difference in performance over the past several quarters are already starting to erode. Vaccination programs gained momentum in Emerging Asia, advanced economies started to tighten policies and China signaled that it is willing to slowly stimulate more its economy. Therefore, the relative performance should start to converge back to historical norms in 2023 and 2024.

قنا

الدوحة: أرجع التقرير الأسبوعي لـ /بنك قطر الوطني/ تأخر التعافي الاقتصادي لمنطقة جنوب شرق آسيا، والتي تعرف بدول/ آسيان-6 /، إلى ثلاثة عناصر رئيسية، هي تفاوت معدلات التطعيم بين هذه الدول والاقتصادات المتقدمة وتباين مساحة السياسة النقدية والمالية وتباطؤ النمو الاقتصادي الصيني.

وذكر التقرير الصادر عن البنك يوم أمس، أن دول / آسيان-6 / شهدت نسقا أبطأ مقارنة بالدول المتقدمة لبرامج التطعيم، ولذلك، أصبحت أكثر عرضة للتأثر بالمتحورات الأكثر عدوى من /كوفيد- 19،/مثل دلتا. وأشار الى أن تفشي الجائحة والحاجة إلى الاستجابة لها تطلب فرض عدة جولات من إجراءات التباعد الاجتماعي المشددة في دول آسيان-6، ما حال دون استقرار وتيرة التعافي، وأدى إلى نمط غير مفيد تمثل في “توقف وانطلاق” النشاط بشكل متكرر، في حين لم يؤد المتحور أوميكرون، رغم أنه أكثر عدوى من دلتا، حتى الآن سوى إلى قيود خفيفة على التنقل في هذه الدول.

وأضاف أن لعنصر الثاني ارتبط بالتغيير الحالي في الأداء الاقتصادي النسبي بين دول آسيان-6 والاقتصادات المتقدمة من حيث المعايير التاريخية بتباين مساحة السياسة النقدية والمالية، مبينا أن مجموعة آسيان 6، لا سيما الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض، تملك مساحة أقل للسياسة النقدية والمالية لتحفيز اقتصاداتها خلال فترة الانكماش. وأشار الى أنه في ظل ضعف المؤسسات الاقتصادية وصغر قواعد رأس المال التي يمكن الاستفادة منها، لم يكن لدى معظم دول آسيان-6 الموارد اللازمة لدعم الأسر والشركات كما فعلت الاقتصادات الأكثر تقدماً.

وأوضح التقرير أن السلطات في الاقتصادات المتقدمة قامت بحماية الميزانية العمومية للقطاع الخاص من أزمة الجائحة، بينما لم ينطبق الأمر ذاته على دول آسيان-6. ولفت إلى أن القطاع الخاص الأكثر تضرراً في دول آسيان-6، سيستغرق وقتاً أطول للعودة إلى مستويات الاستهلاك والاستثمار التي كانت سائدة قبل الجائحة، مقارنة بنظرائه في الاقتصادات المتقدمة، حيث تم دعم القطاع الخاص في الاقتصادات المتقدمة من خلال الإنفاق والمدخرات بعد الجائحة، بسبب المكاسب الكبيرة من التحويلات الحكومية ومزايا السياسات الأخرى، وعلى النقيض من ذلك، فإن القطاع الخاص في دول آسيان-6، الذي يواجه مستويات أعلى من عدم اليقين ودعماً أقل من السياسات الاقتصادية، شدد إنفاقه، بل واستغل في بعض الحالات مدخراته لتغطية خسائر الدخل.

وأضاف أن تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين شكل رياحاً معاكسة قوية بشكل خاص لدول آسيان-6، بسبب الروابط التجارية والمالية المباشرة وغير المباشرة، موضحا أن لنمو الاقتصاد الصيني تأثير مضاعف وكبير، وغالباً ما يمتد على مستوى العالم، وإلى دول آسيان-6.

وأشار الى أن هذا الأمر ينطبق بشكل خاص على مُصنّعي السلع المصدرة في “مراكز التصنيع الآسيوية” مثل تايلاند وماليزيا وفيتنام ومنتجي السلع الأساسية، مثل إندونيسيا وماليزيا والفلبين، وبالتالي فإن التباطؤ الحالي للنمو في الصين، الذي تسارع بفعل التشديد الكبير للسياسات النقدية والمالية والتنظيمية، أثر بشكل غير مباشر على الأداء الاقتصادي لدول آسيان- 6، وانخفض نمو الناتج المحلي الإجمالي في الصين من أكثر من 18% على أساس سنوي في ذروته في الربع الأول من عام 2021 إلى 4% في الربع الرابع، وهذا الأمر يشكل خلفية سلبية للنمو في دول آسيان-6.

وخلص التقرير إلى أن البداية البطيئة لعملية التطعيم الشامل وقلة التحفيزات من خلال السياسات الاقتصادية، إلى جانب نقص الإنفاق والاستثمارات والمدخرات، بالإضافة إلى تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين، هي عوامل تفسر الفترة الحالية من ضعف الأداء في دول آسيان-6. وتوقع أن تكون هذه الظاهرة قصيرة الأجل، حيث اكتسبت برامج التطعيم زخماً في آسيا الناشئة، بينما بدأت الاقتصادات المتقدمة في تشديد السياسات، في وقت أشارت فيه الصين إلى أنها مستعدة لزيادة تحفيز اقتصادها ببطء، لذلك، من المرجح أن يبدأ الأداء النسبي في الاقتراب من المستويات التاريخية في عامي 2023 و2024.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button