additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

👮‍♂️ Government

Winners of Third Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations Announced

الإعلان عن الفائزين بجائزة قطر العالمية لحوار الحضارات في نسختها الثالثة

QNA

Doha: Winners of the third edition of Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations were announced in Doha on Monday.

Qatar Global Award For Dialogue Among Civilizations is organized by Qatar Committee for the Alliance of Civilizations at the Ministry of Foreign Affairs and Qatar University represented by the ISESCO at the College of Sharia and Islamic Studies.

A research on the role of the media in preventing and reducing hatred and building civilizational cooperation in the horizon of founding cooperative civilizations for Dr. Abdelkarim El Qalali from Sidi Mohamed Ben Abdellah University in Fes, the Kingdom of Morocco, won the second place of the prize in its third edition. It was unanimously agreed by the members of the Scientific Committee and the members of the external jury to withhold the first prize given the lack of research that achieved the standards of excellence worthy of the value and prestige of the prize, symbolically and materially.

A research on hate speech and the problem of civilized communication by Dr. Ali bin Mubarak from the Community College of Qatar won the third place; while a research on the role of civilized communication in promoting coexistence by Prof. Dr. Khalif Mustafa Hassan Gharaibeh from Al-Balqa Applied University in the Kingdom of Jordan, and a research on social networks and its effects on activating discourse to reducing hate speech and enhancing coexistence by Dr. Abdul Salam Riyah won two incentive prizes.

The scientific committee of the award announced that the theme of the fourth edition of Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations 2022-2023 will be “Science Dialogue: Towards a Civilized Framework for Knowledge Integration” within one of the four areas around which the States plan revolves in the field of dialogue and alliance of civilizations – the field of education.

Commenting on the occasion, HE Secretary-General of the Ministry of Foreign Affairs and Deputy Chairman of Qatar Committee for the Alliance of Civilizations Dr. Ahmed bin Hassan Al Hammadi underlined that the third edition of Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations 2020-2021 came within the framework of implementing the stated goals of the State of Qatar’s plan for the Alliance of Civilizations (2018-2022), which emphasized the provision of awards for outstanding research work and funding of distinguished research in dialogue among civilizations.

HE said that the Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations was launched in 2018 as the fruit of cooperation between Qatar Committee for the Alliance of Civilizations at the Ministry of Foreign Affairs and Qatar University represented by the ISESCO at the College of Sharia and Islamic Studies, noting that allocating the award in its third session to the best research on the “role of Dawah and the media in consolidating the values of coexistence and preventing hate speech” comes within the framework of the efforts of the State of Qatar in issues of civilized dialogue, cultural communication and addressing extremist thought at the local and international levels; and embodying the goals and objectives of Qatar National Vision 2030 which calls for “care and support for the dialogue of civilizations and coexistence between different religions and cultures.”

HE the Secretary-General of the Ministry of Foreign Affairs added that Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations aims to create highly qualified elites to enhance the values of dialogue and coexistence through coherent scientific research, and to spread and consolidate the culture of tolerance and peaceful coexistence and the ability to formulate awareness and culture of dialogue in accordance with the renewed reality and within the framework of authenticity and constants.

HE Dr. Al Hammadi said that the award has made great strides during the past four years, and has become the focus of attention of academic and research departments, institutions and intellectual elites from different cultures. The Award is attracting researchers from different countries around the world, which is reflected in the increase in the number of applicants, and this certainly adds to the State of Qatar which was at the forefront of the world countries in supporting the United Nations initiative for the Alliance of Civilizations, and hosted many important events, most importantly is the Fourth Forum of the UN Alliance of Civilizations in 2011, and the UN Alliance of Civilizations’ (UNAOC) Fellowship Program (2011-2019).

HE Secretary-General of the Ministry of Foreign Affairs Ahmed bin Hassan Al Hammadi expressed his aspiration for more cooperation and partnership with Qatar University in various aspects and fields of the Alliance of Civilizations through the implementation of many initiatives and projects included in the State of Qatar’s plan for the Alliance of Civilizations, foremost of which is Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations.

He congratulated the winners and extended sincere thanks and gratitude to the members of the jury for their sincere efforts, perseverance and dedication to work for the success of this event which promotes the State of Qatar as a sponsor of dialogue among civilizations and cultures at the regional and international levels. 

For his part, HE President of Qatar University Dr. Hassan bin Rashid Al Derham praised the cooperation between Qatar University, the Ministry of Foreign Affairs and the ISESCO which resulted in this distinguished event, and commended the appreciated efforts of the winners and participating research.

HE QU President noted that the Award, which was launched four years ago, aimed at achieving various educational, research and development goals and outcomes, serving as the driving force for peoples energies towards progress, prosperity, openness to human horizons, and spreading a culture of harmony, tolerance, coexistence, understanding and mutual respect among nations and peoples.

He added that this new achievement comes in the context of the great academic, scientific and research movement that Qatar University has been witnessing, and as a culmination of that strategic path that it had started years ago, during which it achieved qualitative achievements and distinguished gains in the fields of education, research, community service and the priorities of the State and the nation. The most prominent of these achievements in the field of research and community development are the initiatives achieved by the College of Sharia and Islamic Studies through the ISESCO Chair for the Alliance of Civilizations, most importantly Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations which has spread and expanded to include the five continents in terms of participation; and the international strategic research project “The Encyclopedia of Occidentalism” to be released soon.

The President of Qatar University expressed his sincere thanks to the collaborating parties in the implementation of these two scientific projects and other pioneering projects locally, regionally and internationally, praising the efforts of Qatar Committee for the Alliance of Civilizations at the Ministry of Foreign Affairs and the Islamic World Educational, Scientific and Cultural Organization (ISESCO) in supporting the various initiatives of Qatar University in the field of civilizational dialogue.

Dr. Ibrahim Al Ansari, Dean of the College of Sharia and Islamic Studies at Qatar University, spoke about the Colleges efforts during the past period in preparing this edition of the Award, noting its role in the file of the Alliance of Civilizations, and its contributions to implementing the provisions of Qatar National Vision 2030 and the States plan in this file. Among these contributions are the adoption of the Masters Program in Religions and Dialogue of Civilizations at the College, the adoption of an annual international award for the dialogue of civilizations “Qatar Global Award for Dialogue Among Civilizations”, the adoption of the Encyclopedia of Occidentalism as a global encyclopedia and the completion of the first four volumes that will be published at Doha International Book Fair, as well as the holding of conferences, seminars and periodic workshops at the College and abroad on topics of the alliance of civilizations dialogue.

Al Ansari noted a new cooperation with the Ministry of Foreign Affairs, through the Diplomatic Institute, noting that it was initially agreed to offer a four-month international training diploma in “Dialogue and Civilized Communication” for graduate students (Masters and PhD) and for various related legal, humanitarian and social disciplines related to the topic of dialogue and the alliance of civilizations.

Dr. Ezzedine Mamiche, Chairman of the Scientific Committee of the Award, presented the most important stages in the process of sorting the international participations in the Award, noting that the committee received 238 abstracts in the three languages (Arabic, English and French) from 40 countries. A total of 58 abstracts were accepted for the final stage. The researchers were given a full-time year to complete the research, stipulating precise scientific, methodological and technical standards.

He added that after a full year, the committee received 26 papers in the final stage, six of which were excluded because they did not meet the basic criteria stipulated in the Awards preamble, and 20 papers were presented for preliminary arbitration. Then, the scientific committee shortlisted 5 papers and sent them to an international committee outside the State of Qatar. After careful and extensive reports from this committee, and final deliberations by the members of the scientific committee supervising the award, the final results were reached.

قنا

الدوحة: أعلنت يوم أمس بالدوحة نتائج الدورة الثالثة من جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات والتي تنظمها اللجنة القطرية لتحالف الحضارات بوزارة الخارجية وجامعة قطر، ممثلة بكرسي منظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم /إسيسكو/ في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية.

وفاز بالمركز الثاني في هذه النسخة التي جاءت تحت عنوان “دور وسائل الدعوة والإعلام في ترسيخ قيم التعايش والحد من خطاب الكراهية” بحث (دور وسائل الإعلام في الوقاية والحد من الكراهية وبناء التعاون الحضاري في أفق التأسيس لحضارات متعاونة) للدكتور عبدالكريم القلالي من جامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس المملكة المغربية، حيث تم الاتفاق بإجماع أعضاء اللجنة العلمية، وأعضاء لجنة التحكيم الخارجية، على حجب الجائزة الأولى لعدم وجود أبحاث محققة لمعايير التميز المستحقة لقيمة ومكانة الجائزة رمزيا وماديا.

وفاز بالمركز الثالث بحث (خطاب الكراهية وإشكالية التواصل الحضاري من خلال مشروع محمد عمارة الإصلاحي) للدكتور علي بن مبارك من كلية المجتمع في الدوحة – قطر، كما حصل بحث (دور التواصل الحضاري في تعزيز العيش الإنساني المشترك) للأستاذ الدكتور خليف مصطفى حسن غرايبة من جامعة البلقاء التطبيقية بالمملكة الأردنية، وبحث (شبكات التواصل الاجتماعي وآثارها في تفعيل الخطاب الدعوي للحد من خطاب الكراهية وتعزيز التعايش الإنساني المشترك) للدكتور عبد السلام رياح على جائزتين تشجيعيتين.

وأعلنت اللجنة العلمية للجائزة موضوع الدورة القادمة /الدورة الرابعة لجائزة قطر العالمية لحوار الحضارات 2022 – 2023/ والذي سيكون “حوار العلوم: نحو إطار حضاري للتكامل المعرفي” ضمن مجال من المجالات الأربعة التي تدور حولها خطة الدولة في مجال حوار وتحالف الحضارات، وهو مجال التعليم، على أن تنشر المحاور والمعايير والشروط خلال شهر مارس المقبل.

وفي كلمته بهذه المناسبة، أكد سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية نائب رئيس اللجنة القطرية لتحالف الحضارات أن جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات في دورتها الثالثة (2020 – 2021) جاءت في إطار تنفيذ الأهداف المعلنة في خطة دولة قطر لتحالف الحضارات (2018 – 2022) التي أكدت على توفير جوائز تقديرية للأعمال البحثية المتميزة وتمويل الأبحاث الرصينة في الحوار بين الحضارات.

وقال سعادته إن جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات أطلقت عام 2018 كثمرة من ثمار التعاون بين اللجنة القطرية لتحالف الحضارات بوزارة الخارجية وجامعة قطر، ممثلة بكرسي منظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، مشيرا إلى أن تخصيص الجائزة في دورتها الثالثة لأحسن دراسة تتحدث عن “دور وسائل الدعوة والإعلام في ترسيخ قيم التعايش والحد من خطاب الكراهية” يأتي في إطار جهود دولة قطر على الصعيدين المحلي والدولي في قضايا الحوار الحضاري والتواصل الثقافي ومعالجة الفكر المتطرف، وتجسيدا لأهداف وغايات رؤية قطر الوطنية 2030 التي دعت إلى “رعاية ودعم حوار الحضارات، والتعايش بين الأديان والثقافات المختلفة”.

وأوضح سعادة الأمين العام لوزارة الخارجية أن جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات تهدف إلى تكوين نخب ذات كفاءة عالية لتعزيز قيم الحوار والتعايش من خلال البحث العلمي الرصين، ونشر وتأصيل ثقافة التسامح والتعايش السلمي، والقدرة على صياغة وعي وثقافة للحوار طبقا للواقع المتجدد وفي إطار الإصالة والثوابت.

وقال الدكتور الحمادي إن الجائزة قطعت خلال السنوات الأربع الماضية شوطا كبيرا، وباتت محط اهتمام الدوائر والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والنخب الفكرية من مختلف الثقافات، وأخذت تستقطب الباحثين من مختلف دول العالم، وهو ما يتجسد في زيادة عدد المتقدمين لها من مختلف قارات العالم، وهذا بالتأكيد يضيف لرصيد دولة قطر التي كانت في مقدمة دول العالم في دعم مبادرة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، حيث استضافت العديد من الفعاليات المهمة في مقدمتها المنتدى الرابع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات عام 2011، وبرنامج وفد زمالة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات طيلة الفترة (2011 – 2019).

وأعرب سعادة الأمين العام لوزارة الخارجية عن تطلعه إلى المزيد من التعاون والشراكة مع جامعة قطر في مختلف جوانب ومجالات تحالف الحضارات من خلال تنفيذ العديد من المبادرات والمشاريع المدرجة في خطة دولة قطر لتحالف الحضارات، وفي مقدمتها جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات والتي سيكون محورها في الدورة الرابعة (2022 – 2023) حوار العلوم.

وفي ختام كلمته بارك سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية نائب رئيس اللجنة القطرية لتحالف الحضارات للباحثين الفائزين بالجائزة، كما تقدم بخالص الشكر والعرفان لأعضاء لجنة التحكيم على جهودهم المخلصة ومثابرتهم وتفانيهم بالعمل لإنجاح هذه الفعالية التي تعكس الوجه الحقيقي لدولة قطر كراعية للحوار بين الحضارات والثقافات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

بدوره، أشاد سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر بالتعاون البناء بين الجامعة ووزارة الخارجية ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة /إسيسكو/ الذي أثمر مثل هذا الجهد الكبير، والجهد المقدر من الفائزين بالجائزة والأبحاث المشاركة.. مشيرا إلى أن الجائزة التي انطلقت قبل أربع سنوات، قصدت إلى تحقيق أهداف ومخرجات تعليمية وبحثية وتنموية متنوعة، تكون في مقام القوة الدافعة لطاقات الشعوب نحو تحقيق التقدم والازدهار والانفتاح على الآفاق الإنسانية، وإشاعة ثقافة الوئام والتسامح والتعايش والتفاهم والاحترام المتبادل بين الأمم والشعوب.

وأضاف رئيس الجامعة أن هذا الإنجاز الجديد يأتي في سياق الحراك الأكاديمي والعلمي والبحثي الكبير الذي تشهده جامعة قطر، وتتويجا لمسار استراتيجي بدأته منذ سنوات، وتحققت من خلاله وفي وقت قصير إنجازات نوعية ومكاسب متميزة، في مجالات التعليم والبحث وخدمة المجتمع وأولويات الدولة والأمة، ولعل من أبرز هذه الإنجازات في مجال البحث وتنمية المجتمع، ما تنجزه كلية الشريعة والدراسات الإسلامية عبر كرسي /إسيسكو/ لتحالف الحضارات من مبادرات، أهمها: جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات التي انتشرت وتوسعت لتشمل القارات الخمس من حيث المشاركة، والمشروع البحثي الاستراتيجي الدولي: مشروع موسوعة الاستغراب، الذي سنحتفل قريبا بصدور الأجزاء الأولى منه.

وتقدم رئيس الجامعة بخالص الشكر للجهات المتعاونة في إنجاز هذين المشروعين العلميين وغيرهما من المشاريع الرائدة محليا وإقليميا ودوليا، مشيدا بجهود اللجنة القطرية لتحالف الحضارات بوزارة الخارجية ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة /إسيسكو/ في دعم مختلف مبادرات جامعة قطر في مجال الحوار الحضاري.

وقال الدكتور الدرهم إن موضوع الجائزة من الموضوعات الحية التي يحفل بها عالمنا المعاصر، فالتحولات الكبيرة التي شهدها العالم في العقود الأخيرة، خاصة في الثورة المعلوماتية والاتصالات وأثر هذه الثورة على البشرية من خلال الوسائط الإعلامية الجديدة والطفرة الرقمية التي اكتسحت بلداننا ومجتمعاتنا ومنازلنا توجب البحث المستمر والتفكير في حلول علمية تتسم بالواقعية والمرونة والإنتاجية لأن الرفع من قدرات التفاعل والتحصين يقتضي الرفع من جودة البحث العلمي والتعليم العالي من حيث المحتوى والمناهج، ومن حيث الاستجابة للتحديات والقدرة على المرونة والتكيف المستمر في المكونات البيداغوجية والمنهجية وعروض التكوين المختلفة لبرامج التعليم العالي والبحث العلمي ومبادرات الإبداع والابتكار، وذلك بغرض الإرساء التدريجي لمنظومة بحثية وتعليمية تدرأ كل تحديات الغزو الفكري والاستلاب الثقافي، وتواجه كل النعرات العنصرية والصور النمطية عن حضارتنا وديننا الحنيف، وهو ما تسعى إليه جامعة قطر في مختلف برامجها ومقرراتها ومنظومتها البحثية.

من جانبه، تحدث الدكتور إبراهيم الأنصاري عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر عن جهود الكلية خلال الفترة الماضية في تحضير وتجهيز هذه النسخة من الجائزة، منبها إلى دورها في ملف تحالف الحضارات، وإسهاماتها في تطبيق بنود الرؤية الوطنية 2030، وخطة الدولة في هذا الملف ومن هذه الإسهامات: اعتماد برنامج ماجستير أديان وحوار الحضارات بالكلية، واعتماد جائزة دولية سنوية لحوار الحضارات “جائزة قطر العالمية لحوار الحضارات”، واعتماد موسوعة الاستغراب، باعتبارها موسوعة عالمية، وإنجاز أربعة مجلدات أولى سيتم نشرها في معرض الدوحة الدولي للكتاب، وإقامة مؤتمرات وندوات وورشات دورية بالكلية وخارجها، في موضوعات حوار تحالف الحضارات. وغير ذلك الكثير.

وأضاف الدكتور إبراهيم الأنصاري أن تخصيص الدورة الثالثة لعام 2020 – 2021، لقضية “دور وسائل الدعوة والإعلام في ترسيخ قيم التعايش والحد من خطاب الكراهية” مجالا للمنافسة بين الباحثين، يستهدف إزالة التراكمات التاريخية السلبية عن الآخر، وخصوصا الصور السلبية حول حضارتنا العتيدة والتي رسختها الدوائر الاستشراقية والاستعمارية منذ قرون عدة، ومحاولين مواجهتها وتحييدها، وفق أفضل الوسائل والكفايات الإعلامية والدعوية.

وتحدث عميد كلية الشريعة عن مشروع تعاون جديد مع وزارة الخارجية، من خلال المعهد الدبلوماسي، حيث تم الاتفاق المبدئي على طرح دبلوم تدريبي دولي في “الحوار والتواصل الحضاري”، مدته أربعة أشهر لطلاب الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) ولمختلف التخصصات الشرعية والإنسانية والاجتماعية ذات الصلة بموضوع حوار وتحالف الحضارات.

في الإطار نفسه، قدم الدكتور عزالدين معميش رئيس اللجنة العلمية للجائزة أهم المراحل التي مرت بعملية فرز المشاركات الدولية في الجائزة، حيث تلقت اللجنة 238 ملخصا باللغات الثلاث (العربية والإنجليزية والفرنسية) من 40 دولة وقد تم قبول 58 ملخصا للمرحلة النهائية وقد منح الباحثون سنة كاملة للتفرغ لإنجازها، والتي اشترط فيها معايير علمية ومنهجية وفنية دقيقة.

وأضاف أنه بعد سنة كاملة، تلقت اللجنة في المرحلة النهائية، 26 بحثا، تم استبعاد ستة منها لعدم توافرها على المعايير الأساسية المشترطة في ديباجة الجائزة، وتم عرض 20 بحثا للتحكيم الأولي، وتوصلت اللجنة العلمية لفرز 5 أبحاث للمرحلة الحاسمة (القائمة القصيرة)، وأرسلت هذه الأبحاث إلى لجنة دولية من خارج دولة قطر وبعد تقارير دقيقة ومستفيضة من هذه اللجنة، ثم المداولات النهائية لأعضاء الجنة العلمية المشرفة على الجائزة، تم التوصل إلى النتائج النهائية التي تم إعلانها.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button